،                    
لافروف: عملياتنا في أوكرانيا تهدف لإنهاء هيمنة أميركا
لافروف: عملياتنا في أوكرانيا تهدف لإنهاء هيمنة أميركا

جددت موسكو اليوم الاثنين توجيه انتقاداتها لسياسة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، على خلفية الملف الأوكراني. وأعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن هدف العملية العسكرية التي أطلقتها بلاده في فبراير الماضي، إنهاء هيمنة أميركا على العالم، وفق تعبيره.

كما أضاف قائلا، في مقابلة مع قناة “روسيا 24”: “عمليتنا العسكرية الخاصة تهدف لوضع نهاية للتوسيع والنهج المتهور لهيمنة الولايات المتحدة الكاملة على العالم والدول الغربية التابعة لها في المحافل الدولية”.

وشدد على أن روسيا لن تخضع للغرب أبداً ولن تكون تابعة، ولن تقبل بأقل من أن تكون أحد أعضاء المجتمع الدولي بشروط متساوية، دون تقديم أي مساومة حول أمنها.

لا أسباب تمنع المفاوضات

أما في ما يتعلق بالمفاوضات مع الجانب الأوكراني، بهدف التوصل إلى حل ينهي النزاع، ويرسي السلام بين البلدين، فأشار إلى أنه لا توجد أسباب تمنع استمرار المحادثات، إلا أنه أكد في الوقت عينه أن العملية العسكرية لن تتوقف قبل استئناف تلك المفاوضات.

إلى ذلك، وصف لافروف “الاستفزازات الأوكرانية التي حصلت في مدينتي بوتشا وكراماتورسك بالمشينة”.

يشار إلى أن كييف كانت أبدت مطلع الشهر الحالي مرونة بشأن المشاورات، إلا أن تبادل الاتهامات بين البلدين حول وقوع مجازر واستهداف مدنيين، لاسيما في محيط العاصمة الأوكرانية إثر انسحاب القوات الروسية منها، عقد مسارها “المعقد” أصلا.

وكانت جلسات طويلة من المفاوضات امتدت لأكثر من أسبوعين عقدت سابقا بين الجانبين عبر الفيديو، سبقتها جلسة مباشرة على الحدود البيلاروسية، وأخرى على حدود بولندا، ثم في تركيا، إلا أن أيا من تلك المباحثات التي انطلقت بعد 4 أيام على العملية العسكرية الروسية (28 فبراير) والتي وصفت بالصعبة والمعقدة، لم تتوصل حتى الآن إلى تسوية نهائية.

ففيما تتمسك موسكو بحياد الجارة الغربية، ووقف مساعي انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي، فضلا عن تجريدها من السلاح المتقدم الذي قد يهدد الأمن الروسي، تتشبث كييف بوجوب تقديم ضمانات أمنية دولية، تمنع وقوع أي هجوم روسي في المستقبل.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy