،                    
“أدنوك للإمداد” تستحوذ على سفينتين جديدتين لشحن الغاز الطبيعي المسال
“أدنوك للإمداد” تستحوذ على سفينتين جديدتين لشحن الغاز الطبيعي المسال

أعلنت شركة أدنوك للإمداد والخدمات، ذراع الشحن واللوجستيات البحرية المتكاملة لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” وأكبر شركة خدمات لوجستية متكاملة في المنطقة، في بيان اليوم الثلاثاء، عن توقيع عقد بناء سفينتين جديدتين للغاز الطبيعي المسال بحجم 175 ألف متر مكعب، على أن تنضما إلى أسطولها في عام 2025.

وستكون السفينتان عاملين أساسيين في تحقيق استراتيجية أدنوك لعام 2030، كما ستدعمان نمو أعمال الشركة الحالية في مجال الغاز الطبيعي المسال وطموحاتها لتنمية طاقتها الإنتاجية منه، وسيتم بناء السفينتين في حوض جيانغ نان لبناء السفن في الصين.

وشهد عام 2020 تدشين شركة أدنوك للإمداد والخدمات برامج النمو الإستراتيجي لزيادة عدد سفنها وتنويع أسطول الشحن البحري وتوسيع نطاق الخدمات المقدمة لعملائها، لدعم وتمكين نمو الطاقة الإنتاجية لأدنوك وتوسيع عملياتها في مجال التكرير والبتروكيماويات.

وتمتلك أدنوك للإمداد والخدمات وتشغل أكبر أسطول من سفن الشحن والقوارب وأكثرها تنوعًا في منطقة الشرق الأوسط، ويقوم أسطولها التجاري بنقل النفط الخام والمنتجات المكررة والبضائع السائبة الجافة والحاويات وغاز البترول المسال والغاز الطبيعي المسال إلى الأسواق العالمية من خلال السفن المملوكة لها والمؤجرة.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي أدنوك للإمداد والخدمات، القبطان عبد الكريم المصعبي، إننا نقوم من خلال هذا الاستحواذ بالاستعداد لتلبية الاحتياجات المستقبلية من خلال سفن متطورة ومستدامة، وقادرة على خدمة عملائنا على مدار الخمسة وعشرين عامًا القادمة، كما يعزز هذا الاستحواذ من شراكتنا المتنامية مع حوض بناء السفن في جيانغ نان”.

تعد سفينتا الغاز الطبيعي المسال الجديدتان، التي تبلغ سعة كل منها 175 ألف متر مكعب، أكبر بكثير من سفن الغاز الطبيعي المسال في أسطول أدنوك الحالي، حيث تبلغ سعة كل سفينة فيه 137 ألف متر مكعب.

وستحمل كل سفينة من السفينتين الجديدتين ما يكفي من الغاز الطبيعي المسال لتشغيل 45 ألف منزل لمدة عام.

ويسمح الاستحواذ على سفن أكبر وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة لشركة أدنوك للإمداد والخدمات بتلبية طلب العملاء المتزايد مع تحسين البصمة البيئية لأسطولها.

وتعمل التقنية الحديثة لمحركي السفينتين الجديدتين على خفض الانبعاثات (ثاني أكسيد الكربون وأكاسيد النيتروجين وأكسيد الكبريت)، كما أن احتواء السفينتين على نظام تزييت الهواء المبتكر يقلل من استهلاك الوقود بنسبة 10% كحد أدنى. علاوة على ذلك؛ تتميز السفينتان بأنظمة إعادة التأهيل الجزئي التي تسمح بمزيد من تقليل الانبعاثات والحفاظ على الحمولة.

قامت أدنوك للإمداد والخدمات بتكليف حوض جيانغ نان لبناء السفن في عام 2020 ببناء خمس ناقلات غاز عملاقة لشركة إيه دبليو للملاحة، والتي تم تأسيسها بموجب اتفاقية الشراكة بين شركة أدنوك للإمداد والخدمات ومجموعة “وانهوا” الصينية للصناعات الكيميائية.

وقد شهدت الـ 24 شهرًا الماضية، استحواذ أدنوك للإمداد والخدمات على 16 سفينة للمياه العميقة، بما في ذلك ثماني ناقلات غاز عملاقة في عام 2021، أضافت سعة شحن تبلغ 16 مليون برميل للشركة، وستة ناقلات منتجات، مما أدى لتوسع سعة الشحن لأسطول ناقلات المنتجات التابع لأدنوك للإمداد والخدمات إلى أكثر من مليون طن متري، هذا بالإضافة إلى خمس ناقلات غاز عملاقة لشركة إيه دبليو للملاحة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy