،                    
بعد إيقاف بثه بالجزائر إثر مشاهد خادشة.. قناة تونسية توقف مسلسل “حب ملوك”
بعد إيقاف بثه بالجزائر إثر مشاهد خادشة.. قناة تونسية توقف مسلسل “حب ملوك”

بعد أن أثار جدلا في الجزائر، وحرك موجة استياء عارمة وسط الجمهور قبل يومين بسبب مشاهد اعتبرت أنها تمس بقداسة الشهر الفضيل، فأمرت سلطة ضبط السمعي والبصري في الجزائر إدارة قناة النهار الجزائرية بوقف بث المسلسل التونسي الجزائري “حب

ملوك”، قررت قناة حنبعل التونسية بدورها، الثلاثاء توقيف بث المسلسل على شاشتها.

وعبرت القناة التونسية في بيان لها، عن احترامها لقرار توقيف بث المسلسل في الجزائر.

وجاء في بيان قناة حنبعل “تبعا لقرار السلطة الجزائرية المختصة إيقاف البث مؤقتا لمسلسل حبّ ملوك الذي تنتجه وتبثه قناة حنبعل مع قناة النهار الجزائرية، فإن قناة حنبعل:إذ تعبّر عن احترامها لهذا القرار، فإنها تؤكد أن احترام ثوابت الأسرة والمجتمع والقيم الأخلاقية، من الضوابط الأساسية لخطها التحريري، وتحرص دوما على أن تكون إنتاجاتها الرمضانية، ومنها مسلسل حبّ ملوك، متلائمة مع خصوصيات هذا الشهر الفضيل وانتظارات العائلات فيه”.

وأعربت القناة عن اعتزارها وتمسكها بالشراكة التونسية الجزائرية في الإنتاج الدرامي التلفزي والتي أثمرت عديد الأعمال الراقية والمتميزة التي تم بثها في قناة حنبعل وقناتي النهار والشروق الجزائريتين.

وأردف البيان “تضامنا مع قناة النهار الجزائرية، تعلن قناة حنبعل إيقاف البث مؤقتا للحلقات الجديدة من مسلسل حبّ ملوك بداية من الليلة واستئنافها مع قناة النهار يوم الأحد 17 أفريل 2022.”

وقبل ذلك أعربت قناة “النهار” الجزائرية عن اعتذارها لمشاهديها على لقطات “غير مناسبة” بثتها في إحدى حلقات مسلسل “حب ملوك”، أثارت جدلا واسعا في البلاد.

وقالت القناة في بيان إنها “تتوجه إلى مشاهديها الكرام، بخالص اعتذارها وأسفها على لقطات غير مناسبة تم بثها في إحدى حلقات مسلسل حب ملوك خلال الشهر الفضيل”.

وأضافت أنها “تؤكد لجمهور متابعيها الأوفياء أن المشهد الذي يتضمن تلك اللقطات تم بثه سهوا”.

وشددت على أنها “أنها لم تقصد الإساءة إلى مشاهديها الذين تحترمهم كلهم وتحرص على مراعاة قيم الجزائريين”.

وختمت: “على إثر ذلك، تعلن إدارة النهار أنها قررت توقيف بث المسلسل حاليا إلى غاية مراجعته حلقة بحلقة”.

ويعتبر مسلسل حب ملوك واحد من أهم الأعمال الرمضانية المعروضة عبر القنوات التلفزيونية الجزائرية، وهو من إنتاج تونسي، للمخرج التونسي نصر الدين سهيلي وتم تصويره في تونس.

ويجمع العمل التلفزيوني مجموعة من الممثلين التونسيين والجزائريين البارزين على رأسهم الممثلة المعروفة مينة لشطر ومراد اوجيت وأحمد زيتوني وسعاد سبكي من الجزائر. ومن تونس الممثلة منى نور الدين وجمال المداني وفتحى المسلماني والشاذلي العرفاوي ومريم بن مامي وفراس العبيدي.

والعمل مقتبس من المسلسل التركي العشق الفاخر، ويحكي بشكل كوميدي قصة عائلة أرستقراطية تعيش العديد من الأحداث والصراعات.

وأضحى المسلسل حديث العام والخاص عبر منصات التواصل الاجتماعي بالجزائر، بسبب المشاهد الجريئة التي بدأ في عرضها بعد الحلقة الخامسة.

ووصل السجال إلى خطب الجمعة حيث أشار أئمة بعض المساجد إلى مضمون البرامج الرمضانية التي تعرض عبر القنوات الخاصة، وطالبوا السلطات بالتدخل لوقف ما اعتبروه مساسا بقيم المجتمع.

وأضحى فحوى المسلسل موضوع نقاش داخل قبة البرلمان حيث وجه النائب البرلماني عز الدين زحوف سؤالا كتابيا لوزير الاتصال بخصوص بث مثل هذه المسلسلات خلال شهر رمضان.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy