،                    
الأوروبيون يضعون مليار يورو في خزائن بوتين يومياً!.. خطوة واحدة لإنهاء الحرب
الأوروبيون يضعون مليار يورو في خزائن بوتين يومياً!.. خطوة واحدة لإنهاء الحرب

قال كبير المستشارين الاقتصاديين السابق للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن “حظرا حقيقيا” تفرضه الدول الغربية على الطاقة الروسية قد يوقف الحرب في أوكرانيا.

وقال الدكتور أندريه إيلاريونوف في تصريحات لشبكة BBC، إن روسيا “لا تأخذ على محمل الجد” تهديدات الدول الأخرى بخفض استهلاك الطاقة الروسية.

وعلى الرغم من الجهود المبذولة لمحاولة تقليل اعتمادها على مصادر الطاقة الروسية، تواصل أوروبا شراء النفط والغاز الروسيين، وفي العام الماضي، كان ارتفاع أسعار الطاقة يعني عائدات لروسيا شكلت 36٪ من إنفاقها.

يأتي جزء كبير من هذه الإيرادات من الاتحاد الأوروبي، الذي يستورد ما يقرب من 40٪ من غازه و27٪ من نفطه من روسيا.

هذا الأسبوع، قال مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن “مليار يورو هو ما ندفعه لبوتين يوميًا مقابل الطاقة التي يوفرها لنا”.

وقال الدكتور إيلاريونوف، إنه إذا حاولت الدول الغربية “فرض حظر حقيقي على صادرات روسيا من النفط والغاز.. أراهن على الأرجح في غضون شهر أو شهرين، من المحتمل أن تتوقف العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا”.

وأضاف: “هذه واحدة من الأدوات الفعالة للغاية التي لا تزال الدول الغربية تمتلكها”.

بينما تستمر تجارة النفط والغاز الروسيين خلال الصراع، فإن العقوبات الواسعة المفروضة تعني توقف العديد من الأنشطة الاقتصادية الأخرى، وقد غادرت العديد من الشركات الأجنبية البلاد وتوقفت الصادرات.

وتوقع استطلاع حديث أجراه البنك المركزي الروسي، أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 8٪ هذا العام، بينما قال المعهد الدولي للتمويل إن الانكماش قد يصل إلى 15٪.

وأشار الدكتور إيلاريونوف إلى أن الرئيس بوتين، كان على استعداد لتوجيه الضربة إلى الاقتصاد، موضحًا أولوياته.

وقال إن “طموحاته الإقليمية وطموحاته الإمبريالية أهم بكثير من أي شيء آخر، بما في ذلك سبل عيش الشعب الروسي والوضع المالي للبلاد.. وحتى الوضع المالي لحكومته”.

يذكر أن الدكتور إيلاريونوف، شغل منصب كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس بوتين في الفترة من 2000 إلى 2005.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy