،                    
تكريم “بطل مصري” أنقذ العشرات من المصريين والعرب في أوكرانيا
تكريم “بطل مصري” أنقذ العشرات من المصريين والعرب في أوكرانيا

أقدم إسلام العشيري، شاب مصري يعيش في أوكرانيا على إنقاذ العشرات من العالقين في المدن الأوكرانية تحت القصف الروسي إلى الحدود الآمنة، حتى وصوله للأراضي المصرية بعد تلبيته لاستغاثات العشرات من العالقين.

أوضح العشيري أن رحلة الإنقاذ كانت تستوجب قيادة السيارة في طرق وعرة لرحلة قد تستغرق يومين أو ثلاثة أيام وأحيانًا أسبوعاً لإنقاذ عدد كبير من الأشقاء العرب والمصريين وجنسيات أخرى، في مدن سومي وخاركيف ونيكولايف وخيرسون وغيرها.

إنقاذ العشرات

وأضاف إسلام أنه ما زال يتذكر جيدًا فرحة الأشقاء من السعودية والإمارات والعراق ولبنان خلال إنقاذهم، حيث أنقذ 4 شباب مصريين وخرج بهم إلى حدود بولندا، وفي “بيلا تشيركس” نجح في إنقاذ سيدة عراقية وأطفالها الأربعة، وشاب سعودي وزوجته من أحد المستشفيات، وكذلك عائلة يمنية من 3 أطفال وأمهم، في مدينة “كاماروفكا”، وأسرة لبنانية في “لفيف”، وكذلك إنقاذ عائلة إماراتية من 5 أفراد وخرج بهم من “سومي” إلى رومانيا، و3 أردنيين من طلاب الجامعات.

وعن أخطر مواقف الإنقاذ، أشار إسلام إلى إنقاذ الشاب المصري بسام الذي انتشرت استغاثته على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكنه أصر على إنقاذه رغم أهوال الأحداث، والمجازفة بسيارته التي تعرضت للقصف، وتلقى مساندة من صديق لبناني له هناك، منحه سيارة أخرى، ليكمل مهمته النبيلة، مع تواصل مستمر من وزيرة الهجرة للاطمئنان على أفراد الجالية وعلى المصريين هناك.

ومن جهتها، استقبلت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، الشاب المصري إسلام العشيري، بطل إنقاذ العشرات من المصريين والعرب خلال الأحداث في أوكرانيا، مشيدة بجهوده الكبيرة.

من ناحيتها، ثمنت وزيرة الهجرة ما قام به إسلام العشيري، من شجاعة لإنقاذ العشرات، والخروج بهم إلى الحدود الآمنة رغم المخاطر التي تعرض لها يوميًا على مدى نحو شهر كامل داخل حدود أوكرانيا، وإصراره على تلبية نداء المستغيثين من شتى الجنسيات داخل أوكرانيا، وإخراجهم من مناطق النزاع وإنقاذ حياتهم.

وفي السياق ذاته، منحت وزيرة الهجرة، الشاب المصري إسلام العشيري، درع الوزارة تقديرًا لما قام به، مؤكدة أن المصريين بالخارج يضربون كل يوم أروع الأمثلة في تعزيز الصورة الذهنية للدولة المصرية.

ومن جانبه، أوضح إسلام العشيري أنه فخور بتقدير الدولة المصرية لما قام به رغم أنه تحرك بدافع الإنسانية. وأكد العشيري أن الوزيرة داعمة لكل المصريين بالخارج، وأن ما قدمته من دعم وتشجيع خلال تلك الفترة العصيبة، موجها رسالة شكر لوالده الذي حرص على تشجيعه على إنقاذ الناس رغم الأهوال والمخاطر.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy