،                    
شابة سعودية تدخل مجال النجارة لتنحت أعمالاً فنية على الخشب
شابة سعودية تدخل مجال النجارة لتنحت أعمالاً فنية على الخشب

من طفولتها وهي تتفاعل مع الأعمال الفنية التي كانت تراها في الأفلام الكرتونية، وكانت تركز على قصة هايدي ومحاولات جدها لإسعادها بنحت الخشب، لتتحول هذه القصة إلى إلهام للفنانة التشكيلية السعودية هبة أبو الفرج، التي باتت تبتكر أعمالاً فنية فريدة باستخدام الخشب.

وشددت الفنانة في حديث مع “العربية.نت” على تأثرها وهي طفلة بمسلسل هايدي وإعجابها بجد الشخصية الشهيرة الذي كان يقوم بنحت الحيوانات والمجسمات.

وبعد سنوات اكتشفت الشابة أن لديها هي أيضاً موهبة النحت على الخشب، وذلك خلال تواجدها في سوق عكاظ حيث تعرفت على أحد الفنانين في هذا المجال.

ووصفت نفسها بأنها “فنانة متعددة المهارات والهوايات”، مؤكدةً أنها خاضت العديد من المجالات الإبداعية، من ضمنها الخياطة والتطريز والتريكو، حيث إنها تعشق الحرف اليدوية.

وسردت هبة قصة دخولها إلى عالم الفن، قائلةً إن العديد من أفراد عائلتها كانوا يثنون على حسها الفني وإبداعاتها في مجال الفن، لكنها كانت تواجه خوف أسرتها عليها بسبب خطورة الأجهزة المستخدمة في النحت على الخشب.

وعلى الرغم من “صعوبة تفهم المجتمع لدخول المرأة إلى محلات النجارة واستخدام المنشار والمعدات الخاصة بالنجارين”، حسب قولها، إلا أنها سعت جاهدة لإثبات موهبتها.

وقالت إن هذا التحدي كان محفزاً لها للاستمرار والإبداع ورفع درجة الطموح لديها إلى أن أصبحت مدربة معتمدة في “جمعية الأيدي الحرفية”، حيث تقدم دورات في النحت والرسم بالحرق على الخشب.

وأكدت الفنانة أن المجتمع “بدأ يستوعب هذه الموهبة ويتقبل عمل المرأة في هذا المجال”، كما وجدت إقبالاً كبيراً من الفتيات على تعلم هذه المهارات الفنية التي أخذت على عاتقها نشرها.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy