،                    
أميركا: سياسة الصين إزاء روسيا قد تؤثر على اندماجها في الاقتصاد العالمي
أميركا: سياسة الصين إزاء روسيا قد تؤثر على اندماجها في الاقتصاد العالمي

قالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، إن الأمر سيستغرق “وقتا طويلا” قبل أن يُستبدل الدولار الأميركي كعملة الاحتياطي الرئيسي في الاقتصاد العالمي، إن حدث ذلك أصلا.

وأضافت يلين في حديث أمام المجلس الأطلسي، وهو مؤسسة بحثية، إن هيمنة الدولار كوسيلة للتبادل ترجع بشكل أساسي إلى قوة الاقتصاد والنظام المالي الأميركيين والثقة في الأسواق المالية بالولايات المتحدة، وفق رويترز.

ويمكن أن يهدد موقف الصين إزاء روسيا وغزوها لأوكرانيا استعداد دول للتعاون مع بكين وإجراء مبادلات تجارية معها، بحسب “يلين”.

وذكرت أن “موقف العالم تجاه الصين واستعدادها للانخراط في مزيد من التكامل الاقتصادي قد يتأثر باستجابة بكين لدعوتنا إلى تحرك حازم تجاه روسيا”.

وأشارت إلى أن الصين منخرطة بممارسات غير عادلة تسبب ضررا لمصالحنا الأمنية القومية، مضيفة: “علينا العمل مع الصين كي نتجنب نظاما ماليا ثنائي القطب”.

وأفادت بأنه لا داعي للقلق حاليا على سلاسل الإمداد بسبب إغلاقات كورونا في الصين.

وبينت يلين أن العقوبات على روسيا أظهرت أهمية الدولار واليورو والشراكة مع الحلفاء.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy