،                    
عريس يمني يكمل ليلته بالسجن.. حبس زوجته بحمام فندق ونام
عريس يمني يكمل ليلته بالسجن.. حبس زوجته بحمام فندق ونام

في حادثة أثارت دهشة اليمنيين، أمضى عريس يمني ليلته الأولى في السجن، بعد أن ضبطه عناصر الأمن الجنائي في أحد الفنادق بمحافظة تعز، عقب سماع صراخ زوجته الحبيسة داخل الحمام.

ليتقدم الرجل بعد إخلاء سبيله بشكوى ضد أفراد الأمن الذين اقتحموا غرفته وقاموا بكسر الباب ليسرقوا منه حقيبته وفيها مبلغ 19 ألف ريال.

صراخ لساعات.. والعريس بسابع نومة

تفاصيل القصة بدأت، بحسب ما أكدت مصادر محلية، بعد أن سمع موظفو أحد الفنادق في التربة بتعز، صراخ عروس داخل إحدى الغرف التي استأجرها رجل في عقده الخامس من العمر، لقضاء شهر العسل مع زوجته الثانية.

فأبلغ أحد الموظفين الأمن، لتأتي مجموعة من العناصر وتقتحم الغرفة، بعد كسر الباب، بحسب ما نقلت وسائل إعلان محلية.

فوجدوا العريس مستلقياً على السرير، بينما كانت الزوجة تصرخ من الحمام طالبة المساعدة، ليكتشفوا أن زوجها أقفل عليها الباب وحبسها.

فيما أوضحت المصادر أن الأمن وجد العريس يغط في نوم عميق، وهو في حالة أشبه بالغياب عن الوعي، فلم يسمع صراخ زوجته الذي امتد لساعات.

سطو وابتزاز

إلى ذلك، نقل شهود عيان أن أفراد البحث أيقظوا العريس وهو في حالة ذهول من تواجد الأمن وموظفي الفندق داخل غرفته، مشيرين أن العناصر الأمنية اقتادوه وزوجته إلى مركز البحث بهدف إطالة القضية وابتزازه، رغم أن الواقعة لا تستدعي ذلك.

ولفتوا إلى أن المحقق فتش الغرفة وعبث بالملابس في دولاب العريس ليجد قارورة خمر اشتراها من بائع شهير في منطقة التربة يبيعها أمام أعين الأمن.

ولعل الأغرب في القضية أن عناصر الأمن الذين فتشوا غرفته تورطوا بسرقة مبلغ “لا بأس به” من العريس، الذي رفع عليهم لاحقا دعوى قضائية!

يذكر أنه بعد حجز العرسان والتحقيق معهما تم ترحيلهما إلى النيابة التي أفرجت عنهما لعدم وجود قضية جنائية تستحق أن تأخذ مساراً قضائياً.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy