،                    
موسكو تتوعد بالرد في كييف.. رداً على استهداف أراضيها
موسكو تتوعد بالرد في كييف.. رداً على استهداف أراضيها

بعد تحذيرات روسية سابقة باستهداف مراكز حساسة في العاصمة الأوكرانية، جددت وزارة الدفاع الروسية تأكيدها أن عدد وحجم الضربات الصاروخية ضد أهداف في كييف سيزداد رداً على أي هجمات أو تخريب يستهدف الأراضي الروسية.

وجاء في بيان الوزارة اليوم الجمعة: “سيتم زيادة عدد وحجم الضربات الصاروخية على أهداف في كييف ردا على ارتكاب قوات كييف عمليات تخريب على الأراضي الروسية”.

إلى ذلك، أظهرت مقاطع فيديو لحظة تصدي أنظمة الدفاع الجوية الروسية فوق بيلغورود لصواريخ أطلقتها القوات الأوكرانية باتجاه الأراضي الروسية، وفق ما نشرت وكالة “نوفوستي” الروسية على تليغرام.

كذلك، أسقطت منظومة الدفاع الروسية S-400 مروحية أوكرانية من طراز Mi-8 هاجمت نقاطا في منطقة بريانسك، في منطقة تشرنيغوف.

قصف مصنع للصواريخ

وكان الناطق باسم الوزارة، إيغور كوناشينكوف قال في وقت سابق إن بلاده قصفت بصواريخ كروز، مصنعا لتصنيع وإصلاح الصواريخ المضادة للسفن قرب كييف، متوعدة بالمزيد، بحسب ما نقلت فرانس برس.

يذكر أن الجيش الروسي كان هدد يوم الأربعاء الماضي بقصف مراكز قيادية ورسمية في كييف إذا استمرت القوات الأوكرانية بشن ضربات والقيام بعمليات تخريب على الأراضي الروسية.

مرحلة جديدة من العمليات

وأوضح الناطق باسم وزارة الدفاع إيغور كوناتشينكوف حينها، أنه إذا استمرت ما وصفها بالمحاولات التخريبية والضربات الأوكرانية على أهداف في أراضي روسيا، فإن بلاده ستنفذ ضربات على مراكز قيادة، بما فيها مواقع في كييف، وهو أمر امتنع عن القيام به الجيش الروسي حتى الآن، وفق تعبيره.

وكانت القوات الروسية انسحبت مطلع الشهر الحالي (أبريل 2022) من محيط كييف، معلنة التحضير لمرحلة جديدة من العملية العسكرية التي انطلقت في 24 فبراير الماضي، في شرق البلاد، لاسيما إقليم دونباس، الذي يقطنه العديد من المواطنين الموالين لموسكو.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy