،                    
البيت الأبيض: بايدن ليس لديه أي خطط لزيارة كييف
البيت الأبيض: بايدن ليس لديه أي خطط لزيارة كييف

مع استمرار النزاع الروسي الأوكراني لليوم الـ51 على التوالي، نفى البيت الأبيض وجود أي خطط لزيارة الرئيس الأميركي جو بايدن كييف.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في حوار ضمن برنامج Pod Save America مساء الخميس، في معرض تعليقها على كلام بايدن الذي رد أمس إيجاباً على سؤال عما إذا كان مستعداً لزيارة كييف: “هو مستعد لأي شيء. هذا الرجل من هواة السيارات السريعة والطيران، وهو مستعد للتوجه إلى أوكرانيا، وهذه هي الحقيقة”، مضيفة: “لن نوفد الرئيس إلى أوكرانيا”.

كما أشارت ساكي إلى أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي زار كييف مؤخراً اضطر، حسب رأيها، للقيام بـ”رحلة بالقطار استغرقت 8 ساعات عبر منطقة قتال”.

كذلك لفتت إلى أن “هذا الأمر ليس من الخطط المطروحة لرئيس الولايات المتحدة، وعلينا أن نكون مرتاحين بذلك. لديه عدة أمور أخرى ينبغي فعلها”.

إرسال مسؤولين كبار؟

يذكر أن جو بايدن كان صرح الخميس أنه يفكر بإرسال مسؤولين أميركيين كبار إلى أوكرانيا، في ما سيكون بحال حصوله بمثابة دعم كبير لكييف.

ورداً على سؤال إن كان سيرسل مسؤولين أميركيين إلى الدولة الأوروبية التي أطلقت روسيا عملية عسكرية على أراضيها، أجاب: “نحن بصدد اتخاذ هذا القرار الآن”، دون أن يحدد هوية المسؤولين.

كما بدا، في مقابلة قصيرة مع أحد المراسلين، كأنه يشير إلى استعداده لزيارة كييف شخصياً. إذ عندما سئل إذا كان مستعداً للذهاب أجاب: “نعم”، رغم استبعاد جين ساكي هذه الفرضية الاثنين الماضي أيضاً.

ويحتمل أن يكون وزير الخارجية أنتوني بلينكن أو وزير الدفاع لويد أوستن في عداد المسؤولين الأميركيين الذين سيزورون كييف.

فيما امتنع المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس عن التعليق على الأمر.

عقوبات مؤلمة

يشار إلى أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية، اصطفت الدول الغربية بقوة إلى جانب كييف، داعمة إياها بالسلاح والعتاد والمساعدات الإنسانية أيضاً من أجل مواجهة الروس.

فيما فرض الغرب وفي مقدمتهم أميركا، عقوبات مؤلمة على الكرملين، طالت مختلف القطاعات والشركات والمصارف، فضلاً عن السياسيين الروس، والأثرياء المقربين من بوتين.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy