،                    
بالصور.. فنانة سعودية تحول التراث إلى مجسمات فنية
بالصور.. فنانة سعودية تحول التراث إلى مجسمات فنية

بلغة التراث استطاعت الفنانة السعودية خلود نوار أن تنقل التراث وتجسد ألوانه على الأبواب والنوافذ باستخدام العديد من خامات البيئة.

فقد كرست نوار في أعمالها تأثرها بحب التراث الذي نقلته إلى اللوحات مستحضرة جمال ألوان التراث السعودي، و”الانتيكات” في أعمالها ومنحوتاتها الفنية.

وأوضحت في حديث لـ”العربية.نت” أن دراستها للتربية الفنية وتخرجها بتقدير ممتاز كان من أهم الأسس التي مكنتها من الإبداع، إضافة إلى حصولها على شهادة مدرب معتمد من مؤسسة التدريب التقني والمهني.

وسردت نوار قصة حبها للفن والتي كانت في البداية عبارة عن هواية منذ الصغر وبعد حصولها على شهادة الثانوية العامة التحقت بالجامعة قسم أحياء حيوان ودرست فيها شهرا، ولكنها لم تجد هويتها في هذا المجال فحولت إلى تخصص تربية فنية وأكملت دراستها الجامعية بتفوق.

كذلك، بيّنت أنها استغلت دراستها للفنون في تجويد عملها الفني الذي تحمل في داخلها رسائله التي تحمل أسمى معاني الانتماء للوطن وعشق التراث السعودي الأصيل، ورغبتها في أن يصل التراث السعودي إلى العالم.

وتابعت قائلة إن أهم ما يميز أعمالها هي دقة التفاصيل وتنوع المواضيع من صناعة مجسمات لبيوت تراثية حجازية لمنطقة البلد في مدينة جدة، وبوابات تراثية إلى انتيكات صغيرة لأدوات كانت تستخدم قديماً.

وقالت إن كل لوحة من لوحاتها تأخذ من روحها، وشغفها، واندماجها مع كل عمل فني سواء كان مسطحا أو مجسما، مشيرة إلى أنه تستخدم في لوحاتها بداية خامات مستهلكة مثل الكرتون والأخشاب والمناديل وقطع بلاستيكية.

كما أضافت أنها تقوم بنحت وتركيب المجسمات وصناعة الرواشين الحجازية وغيرها، كما تحب إبراز الأبعاد لتعطي اللوحات واقعية، والتركيز على النقوش التي كانت ترسم قديما، وإظهار الملامس الفنية كالجدار والطوب وذلك باستخدام المعاجين والجبس والرمل وأخشاب الأشجار الطبيعية وغيرها.

وبيّنت نوار أنها شاركت في العديد من المعارض الفنية على المستوى الداخلي، واستطردت معبرة عن مشاعر الانتماء للملكة بكل ما تحتويه من تراث وجمال، وأنها وجدت راحتها وإبداعاتها الفنية في مجال التراث السعودي القديم.

ولفتت إلى أن أغلب لوحاتها الفنية تستخدم فيها ألوان الأكريليك لسهولة استخدامها وسرعة جفافها وسهولة دمج وتناغم الألوان مع بعضها بعضا.

وختمت حديثه بقولها إنها تطمح في أن يصل التراث السعودي لجميع أنحاء العالم، وأن يصل فني وإبداعي إلى كل متذوق ومقدر لقيمة هذا التراث العريق الذي أخذت على عاتقها الاهتمام بالحديث عنه وتدريبه ونشره.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy