،                    
خيارات إيلون ماسك الثلاثة للاستحواذ على تويتر بعد “الحبوب السامة”!
خيارات إيلون ماسك الثلاثة للاستحواذ على تويتر بعد “الحبوب السامة”!

أمام إيلون ماسك 3 مسارات فقط، بعدما تبنى مجلس إدارة تويتر استراتيجية الحبوب السامة لمنع الاستحواذ العدائي على الشركة، وفقاً لما ذكرته شركة “ودبوش” في مذكرة حديثة.

قدم ماسك عرضاً عدائياً للاستحواذ على تويتر بسعر 54.20 دولاراً للسهم الأسبوع الماضي، وهو ما يمثل تقييماً إجمالياً للشركة يبلغ حوالي 43 مليار دولار، وجاء ذلك بعد أن استحوذ على أكثر من 9% من الشركة ورفض فكرة الانضمام إلى مجلس إدارة تويتر.

ولكن منذ أن تبنى “تويتر” سياسة “الحبوب السامة”، غرد ماسك ملمحاً إلى إمكانية المزايدة للسيطرة على الشركة.

وتبنى مجلس الإدارة استراتيجية “الحبوب السامة”، وهي خطة محدودة المدة لحقوق المساهمين من شأنها أن تسمح لهم بشراء الأسهم بسعر مخفض إذا قام أي شخص أو كيان بجمع 15% على الأقل من الأسهم العادية القائمة دون الحصول على موافقة مسبقة من مجلس الإدارة.

ووفقاً لمحلل ودبوش، دان آيفز، يمكنه الآن رسم استراتيجيته التمويلية، والتي من المحتمل أن تشمل الاقتراض مقابل حصصه في تسلا وسبيس إكس كضمان، بالإضافة إلى الرؤية الجديدة لشركة وسائل التواصل الاجتماعي، والأخيرة قد تغري المستثمرين الذين لم يروا فعلياً أي عائد من الأسهم منذ طرحها للاكتتاب العام.

كانت أسهم تويتر ثابتة تقريباً منذ طرحها للاكتتاب العام في عام 2013، بينما ارتفع مؤشر ناسداك 100 بأكثر من 440% خلال نفس الفترة الزمنية.

وقال آيفز: “بالنظر إلى تصرفات ماسك الغريبة على مر السنين بالإضافة إلى التعليقات في مؤتمر TED الأسبوع الماضي، لا يزال الشارع متشككاً بشأن هذا العرض ويلزم تسليط الضوء على مزيد من التفاصيل لجذب المزيد من المستثمرين وزيادة الضغط على مجلس الإدارة”.

ويتمثل الخيار الثاني لـ ماسك في العثور على شريك استراتيجي لزيادة العرض إلى حوالي 60 دولاراً لكل سهم، بحسب آيفز، “، والذي يبدو أنه مستوى أكثر ملاءمة في نظر العديد من مساهمي تويتر الذين يمكنهم الموافقة على البيع طالما تجاوز الهدف السعري، وفقاً لما ذكرته “إنسايدر”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

ولكن آيفز يرى أن هذا الخيار قد يكون صعباً نظراً لأن معظم المشترين الاستراتيجيين، بما في ذلك شركات الأسهم الخاصة التي قد تتحالف مع ماسك، لن يروا حافزاً مالياً كبيراً لاستكمال الاستحواذ مع افتقار تويتر إلى التدفق النقدي الحر، مما قد يخلق تحديات للعثور على مقدم عرض آخر بسعر أعلى.

وقال آيفز: “الخيار الثالث هو أن يضغط ماسك على زر البيع ويخرج من مركزه الذي نراه غير مرجح (في هذه المرحلة)”. لكن كل هذه المسارات يمكن أن تتغير إذا تدخل طرف معني منفصل للسيطرة على تويتر.

واختتم حديثه قائلاً: “باختصار، هذا الأسبوع مهم جداً لجميع الأطراف المشاركة في المسلسل التلفزيوني على تويتر”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy