،                    
وفاة مهندس لبناني بعد 20 شهرا من إصابته بانفجار مرفأ بيروت
وفاة مهندس لبناني بعد 20 شهرا من إصابته بانفجار مرفأ بيروت

توفي فجر اليوم مهندس لبناني، متأثرا بوقوع لوح زجاج على رأسه يوم انفجار مرفأ بيروت قبل 20 شهرا، بحسب ما نعاه رواد مواقع التواصل، قائلين إن رامي سعيد فواز الراحل بعمر 48 سنة، ترك أرملة وابنين يبلغان 5 و3 أعوام.

ذكروا، أنه كان في أحد المطاعم بمنطقة الأشرفية، حيث يقيم، حين تعرض للإصابة التي نقلوه على إثرها إلى مستشفى، خضع فيه لعملية جراحية مستعجلة، إلا أنه ظل يعاني من توابعها.

نعاه أيضا “تجمّع أهالي شهداء وجرحى ومتضرري انفجار مرفأ بيروت” وقالوا إنه “أسلم الروح بعد معاناة مع جراحاته (..) في ظلّ إهمال تام ومريب من المسؤولين في الدولة” وفق بيان صدر بشأنه.

وكان انفجار المرفأ في 4 أغسطس 2020 هز بيروت وأودى بحياة 218 شخصاً وأكثر من 7500 جريح، مع خسائر كبيرة، حيث انفجرت مئات الأطنان من نترات الأمونيوم، كان قد تم تخزينها بشكل غير صحيح في مستودع بالمرفأ لسنوات عدة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy