طالت شخصيات هامة.. عقوبات أوروبية جديدة على روسيا

طالت شخصيات هامة.. عقوبات أوروبية جديدة على روسيا

بعد العقوبات الاقتصادية الأوروبية التي فُرضت على روسيا، الأربعاء، واستهدفت حكومتها وقطاعها المالي والبنك المركزي، أعلن الاتحاد الأوروبي عن حزمة عقوبات جديدة.

وشملت الإجراءات الأخيرة عقوبات على أندري كوستين، الرئيس التنفيذي لبنك في.تي.بي، ثاني أكبر بنك في روسيا، وعقوبات أخرى على وزير الدفاع سيرغي شويجو، والاقتصاد ماكسيم ريشيتنيكوف. كذلك طالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ورئيس موظفي الكرملين.

وأعلن الاتحاد الأوروبي عن هذه العقوبات الجديدة في جريدته الرسمية.

عقوبات أخرى

فيما أتت هذه التطورات بعدما فرض الاتحاد رسميا، الأربعاء، حزمة عقوبات على روسيا، استهدفت حكومتها وقطاعها المالي والبنك المركزي، وذلك ردا على اعترافها بانفصال دونيتسك ولوغانسك.

وقال في بيان، إن المجلس الأوروبي فرض مجموعة من الإجراءات استجابة لقرار الاتحاد الروسي المضي قدما في الاعتراف بالمناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في دونيتسك ولوغانسك بأوكرانيا ككيانات مستقلة، والقرار اللاحق بإرسال قوات روسية.

كما أضاف أنه ضمن الإطار الحالي للعقوبات، سيوسع الاتحاد الأوروبي التدابير التقييدية لتشمل جميع أعضاء مجلس الدوما الروسي البالغ عددهم 351 الذين صوتوا في 15 فبراير لصالح الاعتراف باستقلال دونيتسك ولوغانسك.

كذلك سيتم فرض تدابير تقييدية على 27 من الأفراد والكيانات البارزة، ممن لعبوا دورا في تقويض أو تهديد سلامة أراضي أوكرانيا وسيادتها واستقلالها.

إجراءات أخرى

يشار إلى أن الخطوات الأوروبية الأخيرة جاءت في أعقاب الإجراءات التي أُعلنت الثلاثاء الماضي، وتضمنت تعليق ألمانيا المصادقة على مشروع خط أنابيب غاز روسي جديد، وفرض عقوبات أميركية جديدة على بنوك روسية.

ولم تستهدف أي من الإجراءات المعلنة حتى الآن الرئيس فلاديمير بوتين بشكل مباشر، كما لن يكون لها عواقب وخيمة على المدى المتوسط ​​بالنسبة لموسكو التي تمتلك ما يزيد على 630 مليار دولار من الاحتياطيات الدولية.

Author: ll6in

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.