،                    
مفاجأة عن قاتل كاهن الإسكندرية.. “ليس مختلاً عقلياً”
مفاجأة عن قاتل كاهن الإسكندرية.. “ليس مختلاً عقلياً”

في مفاجأة مدوية بقضية مقتل كاهن الإسكندرية أرسانيوس وديد على بد متسول مسن مطلع أبريل الحالي، أعلنت النيابة العامة المصرية أن المتهم ليس مختلاً عقلياً أو مصاب بلوثة.

وأكدت النيابة في بيان رسمي الثلاثاء أن تقرير المجلس الإقليمي للصحة النفسية كشف امتلاك المتهم وقت ارتكابه الجريمة كامل الإدراك والاختيار، وعدم معاناته من أي أعراض اضطراب عقلي أو نفسي وقت الفحص، أو وقت ارتكاب الجريمة، مما يجعله مسؤولاً عنها.

كما أوضحت أنها أمرت بإحالة المتهم على محكمة الجنايات المختصة لمعاقبته في ما اتُّهم به من ارتكاب جريمة القتل العمدي، وإحراز سلاح أبيض.

كان عضواً بجماعة إرهابية

وكانت “العربية.نت” قد كشفت تفاصيل مهمة في قضية مقتل الكاهن حيث أكدت المعلومات أن المتهم “نهرو عبد المنعم توفيق“، وهو من مواليد محافظة أسيوط، كان عضواً بجماعة إرهابية متطرفة في التسعينيات وتم حبسه لمشاركته في قضايا اغتيالات، غير أنه خرج من السجن إبان المراجعات في عهد الرئيس الراحل حسني مبارك.

يذكر أنه في 7 أبريل كان أرسانيوس وديد يسير على كورنيش الإسكندرية حين تعرض للطعن بسكين، ونُقل إلى المستشفى حيث لم يلبث أن فارق الحياة متأثراً بإصابته.

فيما تمكن جمع من المارة من توقيف المشتبه به وسلّموه إلى الشرطة التي احتجزته في مستشفى للأمراض النفسية بعدما ساورت النيابة العامة شكوك حول قدراته العقلية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy