،                    
لماذا تحظى العملات المشفرة بشعبية كبيرة اليوم؟
لماذا تحظى العملات المشفرة بشعبية كبيرة اليوم؟

باتت العملات المشفرة أكثر شيوعاً اليوم، فقبل بضع سنوات، إذا كنت قد ذكرت كلمة “العملة المشفرة” لصديق، لتخيل أنك تتحدث عن أنظمة مصرفية عميقة، ومتداولين مقنعين يجلسون خلف أجهزة كمبيوتر كبيرة، إلا أنها باتت جزءاً من أخبار الأعمال اليومية، كما تتصدر الصفحات الأولى على معظم المواقع الإخبارية الرائدة، فما السبب وراء هذا الانتشار؟

يعود الأمر في الأساس إلى ناحية قبول العملات المشفرة مقابل السلع والخدمات وعمليات التبادل والتجارة، إذ تنضم شركتا أوبر، وإي باي، إلى قائمة متزايدة من الشركات التي تتبنى العملات المشفرة، وفقاً لما ذكره موقع “الخليج تايمز”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

تنظيم الأصول الافتراضية

وفي وقت سابق، صرحت شركة أوبر بأنها ستقبل عملة بيتكوين (وغيرها من العملات المشفرة) “في مرحلة ما” في المستقبل، بينما قد تبدأ eBay، التي تقبل بالفعل الرموز غير القابلة للاستبدال أو ما يعرف بـNFT، في قبول مدفوعات التشفير قريباً.

وبالتبعية، ونظراً لأن العملات المشفرة تجتذب المزيد من المؤسسات وعملاءها، تحاول الحكومات في جميع أنحاء العالم وضع لوائح لتسهيل تنفيذ شركات التشفير لأعمالها مع حماية مصالح المستثمرين في نفس الوقت.

وفي الآونة الأخيرة، اعتمدت دولة الإمارات قانونها الأول لتنظيم الأصول الافتراضية، والتي يمكن أن تجتذب بعضاً من أكبر شركات التشفير في العالم إلى المنطقة.

لكن بالنسبة للبعض منا، من لايزال يتساءل عما إذا كان المصطلح الصحيح هو “العملة المشفرة، أم عملة رقمية، أو أصول افتراضية، فأيا كان ما نسميه، يبقى السؤال الأهم: هل العملات المشفرة تستحق حقا هذا القدر من الاهتمام، ولماذا؟

الجديد في التشفير

تعد العملات المشفرة نظاما ماليا جديدا يهدف إلى استبدال العملات الورقية أو على الأقل أن تصبح أصلاً استثمارياً، إذ تمنح لمعظم الناس، وخاصة أولئك الذين لم يستثمروا مطلقاً في الأصول التقليدية، فرصة لكسب الدخل عن طريق شراء وبيع العملات المشفرة.

وعلى عكس العملات التقليدية، لا يوجد في العملات المشفرة هيئة تنظيمية أو إشرافية، مثل البنك المركزي، مما يعني أنها لا مركزية تماماً.

وبدلاً من ذلك، يقوم مجتمع من الأشخاص المتصلين بشبكة كمبيوتر بنقل البيانات بين بعضهم بعضا دون الحاجة إلى خادم مركزي، فيما يقوم مجتمع التشفير أو ما يعرف برسائل “الند للند” بإدارة المعاملات.

سهولة المعاملات

ولماذا تحظى العملات المشفرة بشعبية كبيرة اليوم؟ الإجابة باختصار هي سهولة المعاملات، فقد يبدو أصل العملات المشفرة محيراً، لكن عندما يتعلق الأمر باستخدامها، فمن السهل جداً الدخول إليها.

وللبدء، يمكنك شراء العملات المشفرة من إحدى بورصات التشفير، والتي تتوفر أيضاً على أي جهاز متصل بالإنترنت.

وبمجرد حصولك على العملات المشفرة، يمكنك استخدامها لتسديد المدفوعات أو تلقي الأموال أو استخدامها كاستثمار.

فيما تدين معظم العملات المشفرة بشعبيتها إلى بيتكوين، والتي تتمتع بأكبر شعبية تجارية بين جميع العملات المشفرة، على الرغم من كثرة عدد العملات المشفرة اليوم، والتي يقترب عددها من 10000 “عملة بديلة”، وقد حاول معظمهم إضافة تحسينات على عملة بيتكوين للترويج بصورة أكبر لأنفسها.

هدف

ويهدف كل مشروع تشفير إلى حل مشكلة معينة يواجهها مجتمع معين، فعلى سبيل المثال، تقدم عملة “لايت كوين”، حلاً للأشخاص الذين يبحثون عن تسويات دفع أسرع لأنها تؤكد المعاملات بشكل أسرع من بيتكوين، فيما تركز عملة أخرى، وهي Monero، على جانب الخصوصية، مما يجعل من المستحيل تتبع المعاملات.

الحد الأدنى من الاستثمار

في الآونة الأخيرة، ارتفع المستوى العام للأسعار في جميع أنحاء العالم، وفي الوقت نفسه، يخشى الناس من انخفاض قيمة العملات التقليدية أو “الورقية”، لذا بدلاً من توفير الأموال في البنوك، يهتم المزيد من الأشخاص الآن بالاستثمار في أصول الملاذات الآمنة مثل الذهب والعقارات والأسهم والآن العملات المشفرة، ولكن هناك قيوداً أخرى مثل فهم العمولة ورسوم الإدارة عند شراء أسهم أبل أو فيسبوك على سبيل المثال.

كما تتطلب صفقات المعادن النفيسة والممتلكات قدراً هائلاً من رأس المال.

وقياساً عليه، فإن العملات المشفرة هي الأخرى تتطلب حداً أدنى من الاستثمار وبعض الأبحاث الأساسية للبدء، إلا أن هذا الحد يمكن أن يكون دولاراً واحداً في بعض البورصات مثل BitOasis، كما يمكن تجزئة العملة لأجزاء صغيرة.

ويظهر السؤال التالي في الأفق، عن المكان الذي يمكنني فيه نقل وتخزين العملات المشفرة، وهو لب انتشارها، إذ أن العملات المشفرة لا تحتاج إلى تكاليف حفظ مثل الأسهم، كما أنها تتواجد بداخل محافظ تشفير آمنة وسهلة الإدارة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy