،                    
بايدن يعلن عن مساعدات عسكرية لأوكرانيا بـ800 مليون دولار
بايدن يعلن عن مساعدات عسكرية لأوكرانيا بـ800 مليون دولار

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الخميس، إنه أجاز تقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا حجمها 800 مليون دولار أخرى، مشيراً إلى “نافذة حاسمة” في الصراع حيث تمهّد روسيا المرحلة المقبلة من الحرب.

وأضاف أن الحزمة الجديدة ستشمل مدفعية ثقيلة و144 ألف طلقة ذخيرة وطائرات مسيرة تكتيكية، مشيراً إلى أن من شأن هذه الأسلحة أن تساعد القوات الأوكرانية في قتالها القوات الروسية في منطقة دونباس.

لكنه حذر أيضاً من أن الكونغرس سيحتاج إلى الموافقة على هذه المساعدة الإضافية. وهذه المساعدة تأتي إضافةً لنحو 2.6 مليار دولار من المساعدات العسكرية التي كان بايدن قد وافق عليها سابقاً لأوكرانيا.

وقال الرئيس الأميركي إن 13.6 مليار دولار وافق عليها الكونغرس الشهر الماضي للمساعدات العسكرية والإنسانية “كادت أن تنفد”.

وأضاف “نحن في فترة حرجة يحضّر (الروس) خلالها الميدان للمرحلة المقبلة من هذه الحرب”.

وأكد أن الولايات المتحدة وحلفاءها يتصرّفون “بأسرع ما يمكن” لمواصلة تزويد أوكرانيا “بالأسلحة التي تحتاجها قواتها”.

وتحدث بايدن عن المساعدة الجديدة وبشكل أوسع عن الوضع في أوكرانيا بعد ساعات من تأكيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الانتصار في مدينة ماريوبول الاستراتيجية. لكن بوتين أمر قواته بعدم المخاطرة بمزيد من الخسائر باقتحام آخر جيب للمقاومة الأوكرانية في أرض المعركة.

وشكك بايدن بسيطرة الروس على مدينة ماريوبول الأوكرانية، قائلاً: “سيطرة بوتين على ماريوبول موضع شكّ”، مضيفاً أن “ليس هناك بعد أي دليل على أن ماريوبول سقطت بالكامل”.

واعتبر بايدن أن بوتين “لن ينجح أبداً” في احتلال أوكرانيا، مضيفاً: “وحدتنا في الوطن مع حلفائنا وشركائنا، ووحدتنا مع الشعب الأوكراني، تبعث رسالة لا لبس فيها إلى بوتين وهي أنه لن ينجح أبداً في السيطرة على كل أوكرانيا واحتلالها”.

في ما يخصّ العقوبات الاقتصادية، أشار إلى أن سيُمنع رسو كافة السفن المرتبطة بروسيا في المرافئ الأميركية.

من جهتها قالت ويندي شيرمان نائبة وزير الخارجية الأميركية اليوم إن روسيا لن تحقق أهدافها من عمليتها في أوكرانيا، وإن السبب في ذلك يعود جزئياً إلى العقوبات الغربية.

وأضافت شيرمان في فعالية لمركز أبحاث أصدقاء أوروبا في بروكسل: “ما نهدف إليه هنا هو إلحاق فشل استراتيجي بفلاديمير بوتين وبالكرملين. وأعتقد أن هذا يحدث بالفعل، وبغض النظر عما يحدث.. أوكرانيا ستبقى”.

وتابعت أنه أيا كان قرار الاتحاد الأوروبي بخصوص فرض عقوبات على صادرات النفط والغاز من روسيا فإن الولايات المتحدة ستعمل على تفادي ارتفاع الأسعار بما يدعم المالية الروسية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy