،                    
نائب إيراني سابق: خططنا لإنتاج قنبلة نووية في السر
نائب إيراني سابق: خططنا لإنتاج قنبلة نووية في السر

فجر نائب رئيس البرلمان الإيراني السابق علي مطهري مفاجأة، فقد كشف عن أن بلاده كانت منذ البداية تنوي إنتاج قنبلة نووية بغية خلق “قوة ردع”، لكنها فشلت في الحفاظ على السرية وانكشف أمرها.

وقال نجل منظر الثورة آية الله مرتضى مطهري في مقابلة مع “نادي الصحافيين الطلابي الإيراني” أمس الأحد “يمكننا صنع قنبلة ذرية في إيران، لأن الشريعة تمنعنا من استخدام القنبلة الذرية، وليس إنتاج القنبلة”، مضيفا “منذ البداية عندما أطلقنا النشاط النووي كان هدفنا إنتاج قنبلة وتقوية القدرات الرادعة، لكننا لم نتمكن من الحفاظ على سرية هذه القضية وتم الكشف عن التقارير السرية من قبل جماعة وصفتها بالمنافقين (منظمة مجاهدي خلق)”.

كما أضاف “البلد الذي يريد استخدام الطاقة النووية السلمية لا يبدأ بتخصيب (اليورانيوم) بتاتا، بل ينشئ مفاعلا أولاً ثم ينتقل إلى مجال التخصيب، ولكن أن نخصب (اليورانيوم) بشكل مباشر، فإن ذلك يثير الشكوك بأننا نريد صنع قنبلة”.

وتابع: “لو استطعنا، صنع قنبلة واختبارها سرا كما فعلت باكستان، لأصبح ذلك رادعا كبيرا، تحسب الدول الأخرى ألف حساب للقوة النووية، لذلك أعتقد، عندما بدأنا عملا ما، كان ينبغي علينا أن نواصله حتى النهاية”.

حرب العراق

وسبق أن أكد الرئيس الإيراني الراحل، علي أكبر هاشمي رفسنجاني أن إيران “فكرت في إنتاج قنبلة نووية أثناء الحرب مع العراق لكنها لم تقم بنفذ ذلك”.

كما كتب قائد الحرس الثوري الإيراني أثناء الحرب العراقية الإيرانية، محسن رضائي، في رسالة سرية إلى المرشد المؤسس للنظام، آية الله خميني، عن حاجة إيران إلى “سلاح ليزر وقنبلة نووية” لردع الهجمات العراقية.

وتتهم الولايات المتحدة ودول عربية وحكومات غربية وإسرائيل، إيران بالتكتم على أهداف برنامجها النووي، وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران تمتنع عن تقديم إيضاحات بشأن مواقع مشبوهة، عثر على آثار يورانيوم فيها.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy