،                    
ليبيا.. تركيا تستعد لإرسال دفعة جديدة من المرتزقة
ليبيا.. تركيا تستعد لإرسال دفعة جديدة من المرتزقة

يستعد 150 من المرتزقة السوريين للانتقال إلى ليبيا، بعدما انطلقوا باتجاه تركيا عبر معبر حوار كلس في ريف حلب الشمالي.

فقدت توجهت الدفعة الجديدة ضمن ما يسمى لواء “محمد الفاتح” التابع لما يسمى “الجيش الوطني” حيث سيتم نقلهم إلى ليبيا بعد عودة دفعة مماثلة من المرتزقة قادمة من الأراضي الليبية إلى تركيا ثم سوريا.

وسيتقاضى المرتزقة المقرر خروجهم اليوم الخميس، إلى ليبيا مرتبات شهرية، بمقدار 300 دولار، أو ما يعادل ذلك بالليرة التركية، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كذلك، أوضح المرصد أن الرواتب تقبض في عفرين عبر شخص وكيل، فيما تخصم المصاريف الشخصية من تلك المرتبات.

عفرين مركز الانطلاق

وكانت دفعة من المرتزقة السوريين خرجت إلى ليبيا في 8 فبراير الجاري، ضمت نحو 150 عنصراً، جلهم من لواء “محمد الفاتح”.

كما، كشفت المصادر أن العناصر المرتزقة الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية دفعوا مبالغ مالية لقياداتهم مقابل السماح لهم بمغادرة الأراضي السورية إلى ليبيا انطلاقاً من منطقة عفرين شمالي غرب حلب، بحسب المرصد.

يذكر أن هناك حوالي 7 آلاف مرتزق من مختلف تشكيلات “الجيش الوطني” الموالي لتركيا على الأراضي الليبية.

ودفعت أنقرة بآلاف المقاتلين السوريين منذ نحو 3 سنوات إلى الأراضي الليبية، لدعم قوات حكومة الوفاق السابقة بوجه الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر.

ومنذ ذلك التاريخ، توالت الدعوات الدولية من أجل ضرورة خروجهم، ووقف التدخلات الخارجية في الشأن الليبي، إلا أن تركيا أعلنت أكثر من مرة أن وجودها في البلاد شرعي، وبغطاء من طرابلس على الرغم من أنها تعهدت بمخرجات مؤتمر برلين الأول (يناير 2020) والثاني (يونيو 2021) الذي نص أيضا على ضرورة خروج كافة القوات الأجنبية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy