،                    
تبون يدعو ماكرون لزيارة الجزائر لمعالجة الملفات الخلافية
تبون يدعو ماكرون لزيارة الجزائر لمعالجة الملفات الخلافية

دعا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى زيارة بلاده لمعاجلة الملفات الخلافية وتوسيع التعاون بين البلدين.

جاء ذلك في رسالة تهنئة وجهها تبون اليوم الاثنين، إلى ماكرون بمناسبة انتخابه لعهدة جديدة، وفق بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية.

ووصف الرئيس تبون تجديد الشعب الفرنسي ثقته في شخص ماكرون بـ “الباهر”، وبأن ذلك “دليلُ عرفان” على النتائج التي حققها خلال العهدة الأولى، و”شهادةُ تقدير” لما يتمتع به من “مزايا رجال الدولة” التي سخرها حسب وصفه لخدمة مصالح الأمة الفرنسية ومكانتها على الساحة الدولية.

تدهور العلاقات

يذكر أن العلاقات بين البلدين شهدت تدهورا حادا بعدما أثارت تصريحات للرئيس الفرنسي نقلتها صحيفة لوموند في أكتوبر 2021 ما أثار حفيظة المسؤولين الجزائريين.

واتهم ماكرون في تصريحاته النظام “السياسي-العسكري” الجزائري بتكريس “ريع للذاكرة” من خلال تقديمه لشعبه “تاريخا رسميا لا يستند إلى حقائق”.

وبحسب الصحيفة قال أيضا إن “بناء الجزائر كأمة ظاهرة تستحق المشاهدة. هل كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟ هذا هو السؤال”.

إلا أن العلاقات الدبلوماسية عادت في يناير الماضي، بعدما أعلن سفير الجزائر لدى فرنسا أنه سيعود لمواصلة مهامه في باريس.

يشار إلى أن ماكرون أعيد انتخابه رئيساً لفرنسا لولاية ثانية أمس الأحد، بعدما تغلب على منافسته من اليمين المتطرف مارين لوبان.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy