،                    
ساعد أميركا على هؤلاء الروس الستة فتهديك 10 ملايين دولار 
ساعد أميركا على هؤلاء الروس الستة فتهديك 10 ملايين دولار 

خصصت الولايات المتحدة مكافأة مقدارها 10 ملايين دولار لمن يزودها بمعلومات عن 6 ضباط بالاستخبارات الروسية تشتبه في تورطهم بمهاجمتها إلكترونيا، وفق بيان صدر الثلاثاء عن الخارجية الأميركية.

ورد في البيان أيضا، أن برنامج Rewards for Justice التابع للوزارة، يبحث عنهم “لدورهم في مؤامرة مرتبطة بأنشطة خبيثة في المجال السيبراني” وهم من تنشر “العربية.نت” إعلانا أعلاه، يشمل صورهم وأسماءهم، نقلا عن حساب “برنامج مكافآت من أجل العدالة” العربي اللغة بمواقع التواصل.

وشمل التسلل أوكرانيا أيضا

وشرح بيان الوزارة، أن الهدف من ملاحقتهم هو “تحديد هوية، أو مكان أي شخص يعمل تحت إشراف أو سيطرة حكومة أجنبية، متورطة بأنشطة خبيثة في الفضاء الإلكتروني ضد البنية التحتية المهمة للولايات المتحدة” مضيفا أن الستة شاركوا في مؤامرة مرتبطة باستخدام “برامج وأنشطة تخريبية أخرى” للحصول على فوائد استراتيجية لروسيا “عبر التسلل إلى أجهزة الكمبيوتر” الخاصة بالحكومة الأميركية، اضافة أن التسلل شمل أوكرانيا أيضا، وفقا للفيديو المعروض.

وكانت الولايات المتحدة تعرضت في منتصف 2017 لهجوم إلكتروني، باستخدام فيروس اشتهر ذلك العام باسمNotPetya كتحديث لآخر اسمه Petyaوسبقه الى التقرصن بأكثر من عام، فوجهت السلطات الأميركية أصابع الشبهة للستة المذكورين، الى أن قررت تخصيص مكافأة لمن يدلها عليهم.

بعد 9 أشهر تقربيا، بثت “رويترز” تقريرا عن كيفية نفاذ قراصنةNotPetya إلى شبكات أميركية مهمة، وأشارت إلى أن أجهزة الأمن السيبرانية تركّز على اختراق خطوط “العدوّ” وتعجز عن الدفاع عن مؤسساتها، وأن الجنرال بول ناكاسوني، رئيس وكالة الأمن القومي والقيادة السيبرانية بالولايات المتحدة، تباهى خلال عشاء خاص لأبرز المسؤولين التنفيذيين بقطاع الأمن التكنولوجي بقدرات المؤسستين على حماية البلاد من الجواسيس، وقال وقتها إن الوحدات الأميركية “تفهم الخصوم أكثر ممّا يفهمون أنفسهم” وفق تعبيره.

لكنه أثناء القاء كلمته، كان متسللون يزرعون برنامجاً خبيثاً بشبكة شركة SolarWinds Corp للبرمجيات في تكساس، وبعد أكثر من 3 أسابيع على ذاك العشاء، بدأ المتسللون عملية استخباراتية واسعة، اخترقوا بها هيئات حكومية جوهرية ومؤسسات كثيرة في الولايات المتحدة، اضافة لشركات أخرى في العالم، ولم يكن المتسللون سوى الروس الذين استطاعوا النفاذ إلى البريد الإلكتروني الخاص بوزارتَي الخزانة والتجارة الأميركيتين.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy