،                    
إيران: علاقتنا بالصين استراتيجية ونسعى لتعزيزها
إيران: علاقتنا بالصين استراتيجية ونسعى لتعزيزها

أعرب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الأربعاء، عن رغبة حكومته في تعزيز تعاون بلاده مع الصين، في تصريحات أدلى بها خلال زيارة وزير الدفاع الصيني لطهران، وفقاً لوسائل إعلام رسمية.

وبحسب التقرير، أبلغ رئيسي وزير الدفاع الصيني وي فنغي بأن طهران تعتبر علاقاتها مع بكين “استراتيجية”، وأن التعاون الوثيق من شأنه الإسهام في مواجهة ما وصفها الرئيس الإيراني بـ”أحادية الولايات المتحدة”، حيث تعثرت المحادثات لإحياء اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية.

ونقل التقرير عن رئيسي قوله: “إن مواجهة الأحادية وخلق الاستقرار والنظام ممكن من خلال تعاون القوى المستقلة وذات التفكير المماثل”.

بدوره، قال وي إن تحسين العلاقات بين إيران والصين سيوفر الأمن “لا سيما في ظل الوضع الحالي الحرج والمتوتر“.

كما التقى وي نظيره الإيراني، الجنرال محمد رضا أشتياني، وأشار التقرير إلى أنه وجّه إليه وكذلك إلى مسؤولين عسكريين إيرانيين آخرين دعوة لزيارة الصين.

ونقلت وكالة أنباء “إرنا” الرسمية عن أشتياني هجومه على الوجود العسكري الأميركي في الشرق الأوسط وأماكن أخرى، مدعياً أنه “أينما كان للولايات المتحدة وجود عسكري، فإنه يخلق موجات من انعدام الأمن وعدم الاستقرار والانقسامات والتشاؤم والحرب والدمار والنزوح”.

من جهته، قال وي إن زيارته تهدف إلى “تحسين التعاون الدفاعي الاستراتيجي” بين إيران والصين، وهو التعاون الذي قال إنه سيكون له تأثير “ملحوظ” في “نزع فتيل الأحادية ومحاربة الإرهاب”.

وعززت إيران والصين علاقاتهما العسكرية في السنوات الأخيرة، حيث تبادلت أساطيلهما زيارات الموانئ وإجراء مناورات بحرية مشتركة في المحيط الهندي.

وقعت إيران والصين في عام 2021 اتفاقية تعاون استراتيجي مدتها 25 عاماً تغطي مجموعة متنوعة من الأنشطة الاقتصادية من النفط والتعدين إلى تعزيز النشاط الصناعي في إيران، فضلاً عن التعاون في مجال النقل والزراعة.

يذكر أن الصين من ضمن الدول الموقعة على الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية إلى جانب روسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy