،                    
الجيش اليمني: رصد 74 خرقاً حوثياً للهدنة الأممية في يوم
الجيش اليمني: رصد 74 خرقاً حوثياً للهدنة الأممية في يوم

أعلنت قوات الجيش اليمني، الأربعاء، أنها رصدت ارتكاب الميليشيا الحوثية 74 خرقاً للهدنة الأممية، أمس الثلاثاء، في مختلف الجبهات.

وأفاد المركز الإعلامي للجيش اليمني في بيان، أن ميليشيا الحوثي الإيرانية تواصل خروقاتها للهدنة الأممية منذ الساعات الأولى لإعلانها في مختلف جبهات القتال، وطالت حتى الأعيان المدنية وتجمعات النازحين.

وأوضح أن الخروقات الحوثية المرصودة، الثلاثاء، توزعت على 31 خرقاً في جبهات محور تعز، و16 خرقاً في محوري البرح غرب تعز وحيس جنوب الحديدة، و13 خرقاً في جبهات غرب حجة، و11 خرقاً جنوب وغرب وشمال غربي مأرب، و3 خروقات في جبهات القتال شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

وأشار إلى أن قوات الجيش أحبطت عدّة محاولات تسلل نفّذتها مجاميع حوثية مسلّحة في أوقات متفرقة باتجاه مواقع عسكرية جنوب مأرب وفي أطراف شمير وإلى مناطق جنوب الجراحي بمحور حيس.

وذكر أن الميليشيات الحوثية ضاعفت عمليات استحداث مواقع وخنادق باستخدام آليات شق الطرقات جنوب وغرب مأرب وفي مناطق متفرقة بمحور حيس وفي مواقع بجبهة حرض غرب حجة.

كما استمرت الميليشيا في الدفع بتعزيزات بشرية وعتاد إلى جبهات الحديدة ومأرب وحرض، وفق المصدر.

في السياق، دانت الحكومة اليمنية، بأشد العبارات استمرار ميليشيا الحوثي الانقلابية باستهداف المدنيين وخرق الهدنة الأممية.

وأشار بيان صادر عن وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان اليمنية، الأربعاء، إلى أن الميليشيات الحوثية أطلقت (الثلاثاء) الرصاص على المدنيين في منطقة مرخزة بمديرية قعطبة غربي محافظة الضالع، مما أسفر عن مقتل المواطن يحيى علي الزهاري وأخيه سليمان.

واعتبر استمرار ميليشيات الحوثي بإطلاق الرصاص والقذائف على رؤوس المدنيين والمناطق المأهولة بالسكان، جريمة حرب.. مؤكدا أن استمرار تعريض أرواح المواطنين للخطر من قبل الميليشيا وعدم التزامها بالهدنة يقوض فرص السلام في اليمن.

ودعا البيان المبعوث الأممي وكافة الهيئات والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه المدنيين، وذلك بتسليط الضوء على تلك الجرائم وإظهارها للرأي العام المحلي والدولي، والعمل على محاسبة القتلة والمتورطين من قادة الميليشيا.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy