،                    
تسريبات وكارثة محتملة.. مؤسسة النفط الليبية تناشد
تسريبات وكارثة محتملة.. مؤسسة النفط الليبية تناشد

طالبت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، اليوم السبت، السماح لها بإعادة تشغيل ميناء الزويتينة النفطي، لتخفيف المخزون والحصول على سعات تخزينية، من أجل تفادي حدوث كارثة بيئية وشيكة في البلاد.

ومنذ أسبوعين، توقف العمل بميناء الزويتينة وبحقول نفطية أخرى ووحدات إنتاجية مرتبطة بهذا الميناء، بسبب احتجاجات قبلية على استمرار رئيس الحكومة الحالي عبد الحميد الدبيبة في منصبه وعدم تسليمه السلطة للحكومة المكلفة من البرلمان برئاسة فتحي باشاغا، وللمطالبة بتجميد إيرادات النفط وتوزيعها بشكل عادل.

اختناقات

تبعا لذلك، أكّدت المؤسسة الوطنية للنفط، في بيان، أنَّها تبذل ما بوسعها لحل كل الاختناقات التي تواجهها في إزاحة خام “أبوالطفل”، و”الزويتينة” وتخزينهما في الخزانات المخصصة بميناء الزويتينة، مشيرة إلى أنَّه نظرا للخاصية الشمعية، لخام “أبوالطفل”، فإنَّه يحتاج إلى التحريك والتسخين المستمر دون توقف، وإلا فسيحدث التجمد بالخط، وبالتالي، تكون الخسائر فادحة التي قد تصل الى فقدان تشغيل الخط بالكامل.

وينتج خام أبوالطفل من حقول أبوالطفل والرمال بالإضافة إلى منطقة إنتاج 107 التابعة لشركة السرير التي تبعد حوالي 130 كم عن حقل A 103 التابع لشركة الزويتينة ويوضع في خزانات مخصصة له تحتوي على سخانات ونظام تدوير ومن ثم يضخ إلى ميناء الزويتينة وذلك بإزاحته بخام الزويتينة.

الأمور تزداد سوءا

إلى هذا، قالت مؤسسة النفط، إن الأمور زادت سوءا مع التوقف المفاجئ للعمليات بميناء الزويتينة، مما اضطر المؤسسة الوطنية للنفط وشركاتها إلى إضافة ضخ خام آمن إلى المنظومة بالزويتينة وذلك لضمان إزاحة كاملة لخام أبوالطفل الموجود بالخط إلى ميناء الزويتينة، ومنه إلى الخزانات المخصصة لذلك عبر الخط 40 بوصة مسافة 212 كم ويمر عبر محطة تسخين للمحافظة على درجة حرارته منعًا للتشمّع.

سعة تخزينية لا تكفي

ونبّهت إلى أن خزانات خام أبوالطفل وخزانات خام الزويتينة ليس لديها السعة التخزينية الكافية لاستيعاب خام أبوالطفل، وذلك بسبب التسربات التي بدأت تحدث في هذه الخزانات كلما وصل ارتفاع الخزان إلى مستوى معين يؤدي إلى ارتفاع وزن الخام وبالتالي لن يتحمل قاع الخزان هذا الوزن و يبدأ التسرب، لعدم قدرة الشركة على القيام بالصيانة الدورية لخزاناتها بسبب شح الميزانيات خلال السنوات الماضية والتي وصلت إلى عدم تخصيص أي مبالغ للقيام بعمليات الصيانة والمحافظة على المعدات.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy