،                    
شاهد.. إنقاذ صينية قضت 50 ساعة تحت ركام مبنى منهار
شاهد.. إنقاذ صينية قضت 50 ساعة تحت ركام مبنى منهار

قالت وسائل إعلام صينية رسمية إن امرأة تم إنقاذها اليوم الأحد من تحت أنقاض مبنى في وسط الصين بعد أكثر من 50 ساعة من انهياره، ما خلف عشرات المحاصرين أو المفقودين.

وعرض التلفزيون الصيني الرسمي مقطعاً مصوراً لعمّال إنقاذ يخرجون المرأة على نقالة في حوالي الساعة 04:30 مساءً بالتوقيت المحلي اليوم. وكان من الممكن سماع البعض وهم يهتفون بكلمات التشجيع خلال العملية.

وقال التلفزيون إن السيدة نُقلت إلى المستشفى وهي في حالة صحية مستقرة.

وهذه السيدة هي سادس شخص يتم إنقاذه من المبنى الذي انهار بعد ظهر الجمعة في مدينة تشانغشا، عاصمة مقاطعة هونان. ولا يزال عشرات الأشخاص في عداد المفقودين إثر هذه الكارثة.

من جهتها، قالت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” إن الشرطة اعتقلت بشكل منفصل 9 أشخاص بينهم صاحب المبنى للاشتباه في تسببهم في الحادث.

وإلى جانب المالك، قالت الشرطة إنها ألقت القبض على ثلاثة أشخاص مسؤولين عن التصميم والبناء وخمسة آخرين لما قالت إنه “تقييم أمان خاطئ لبيت ضيافة في الطوابق من الرابع إلى السادس من المبنى”.

وقالت “شينخوا” إن البناية كانت مكونة من 8 طوابق، بما فيها مطعم في الطابق الثاني ومقهى في الطابق الثالث ومساكن في الطابقين العلويين. وقالت تقارير إعلامية أخرى إنها بناية من مكوّنة ستة طوابق.

وذكرت “شينخوا” أن المستأجرين أجروا تعديلات هيكلية على المبنى، لكن لا يزال سبب الانهيار قيد التحقيق.

من جانبها، قالت الشرطة إن “شركة هونان شيانغدا للاختبارات الهندسية” أصدرت تقرير السلامة الزائف في 13 أبريل الماضي. وكان من بين الموقوفين الممثل القانوني للشركة و4 فنيين يشتبه في أنهم قدموا التقييم.

وبعد زيادة عدد انهيارات المباني المشيدة ذاتياً في السنوات الأخيرة، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ السبت إنه من الضروري فحص مثل هذه الهياكل بحثاً عن أي مخاطر خفية وإصلاحها لمنع وقوع حوادث كبيرة، حسبما ذكرت “شينخوا”.

غالبا ما يتم إلقاء اللوم في مثل هذه الكوارث على ضعف الالتزام بمعايير السلامة، بما فيها الإضافة غير القانونية لمزيد من الطوابق وعدم استخدام قضبان حديد التسليح خلال البناء.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy