،                    
لأول مرة.. دار “ديور” تُطلق مجموعتها الجديدة من كوريا
لأول مرة.. دار “ديور” تُطلق مجموعتها الجديدة من كوريا

قدّمت دار Dior مؤخراً أول عروضها في مدينة سيول الكوريّة، وتحديداً في جامعة إيوها النسائيّة التي تتعاون معها الدار الفرنسيّة في إطار برنامج إرشادي وتعليمي للطالبات تم إطلاقه في العام 2017.

اهتمام Dior بالسوق الكوريّة يعود إلى تقدّم هذه الأخيرة في مجالات الرفاهية التي سجّلت نمواً بنسبة 4,6 بالمئة في السنتين الماضيتين وحققت أرباحاً بقيمة 14,2 مليار دولار في نهاية العام 2021.

وكانت الدار سبق أن اختارت كسفيرة عالميّة لها في مجالي الموضة والجمال المغنية الكورية جيسو أوف بلاك بينك. وقد أسفر هذا التعاون بين الطرفين عن بلوغ مشاهدات نقل عروض الدار عبر وسائل التواصل الاجتماعي حوالى 140 مليون مشاهدة خلال أسبوع باريس للموضة الأخير.

استوحت ماريا غراتسيا كيوري، المديرة الإبداعيّة في دار Dior، الموضوع العام لعرضها في سيول من رياضة الركوب على المزلاج، ولذلك استعانت في افتتاح هذا العرض بمجموعة من المُتزلجات قدّمن عرض إحترافياً على المزلاج واكب ظهور العارضات اللواتي قدّمن 88 إطلالة ذات طابع عصري وأنيق.

قرّرت كيوري من خلال هذا العرض تكريم شبكة من النساء اللواتي شكّلن القوة الإبداعيّة الحقيقية في تاريخ دار Dior. وقد حوّلت التصميم الموجود على حقائب الخيش التي تحمل توقيع الدار إلى رمز لأخويّة نسائيّة جديدة أطلقتها وحمّلتها شعار “في الاتحاد قوة” الذي يُشجّع على التعاون والمشاركة في مجال تمكين المرأة.

لم تغب عن المجموعة التحضيريّة لخريف 2022، الرموز التي تستحضر وجود مؤسس الدار السيد ديور، ومنها البدلة الموحّدة المعروفة بتسمية “يونيفورم” التي تمّ تقديمها بأسلوب مُتجدّد دخلت عليه اللمسات المُبتكرة والعصريّة.

كما تكرّر ظهور التنانير المُكسّرة والسترات ذات الطابع الذكوري، المعاطف الطويلة والتنانير القصيرة، سراويل الدراجين التي تمّ تنسيقها مع القمصان البيضاء وربطات العنق السوداء. أما أثواب السهرات فتزيّنت بالتطريزات الثلاثيّة الأبعاد، طبعات الترتان والطبعات الحيوانيّة كما تكرّر فيها استعمال التول والدانتيل ذات الطابع الأنثوي. تعرّفوا على بعض إطلالات هذه المجموعة فيما يلي.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy