،                    
القصف الروسي يستأنف في ماريوبول وخارجها.. ويوقع قتلى
القصف الروسي يستأنف في ماريوبول وخارجها.. ويوقع قتلى

أعلنت السلطات الأوكرانية أن العديد من المدنيين قتلوا في أحدث قصف روسي.

وقال مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم الاثنين إن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون، بينهم طفل، في منطقة لوغانسك شرقاً خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأضاف مكتب الرئاسة أن أربعة أشخاص أصيبوا في قصف روسي بمنطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا.

من جهتها، قالت الإدارة الإقليمية في منطقة زاباروجيا بغرب البلاد إن ما لا يقل عن شخصين لقيا مصرعهما وأصيب أربعة آخرون في قصف روسي على بلدة أوريكيف.

روسيا تستأنف قصف آزوفستال

في سياق متصل، قال أحد مساعدي رئيس بلدية مدينة ماريوبول الأوكرانية اليوم إن روسيا استأنفت قصف مصانع الصلب في آزوفستال أمس الأحد بمجرد مغادرة الحافلات التي كانت تقل المدنيين المنطقة.

ويسيطر الروس على معظم أنحاء ماريوبول، التي شهدت أعنف قتال في الحرب في أوكرانيا حتى الآن، لكن لا يزال عدد غير معروف من المدنيين والمقاتلين محاصرين في آزوفستال التي توفر شبكتها من المخابئ والأنفاق المأوى من القصف الروسي منذ أسابيع.

وقال بيترو أندريوشينكو مساعد رئيس البلدية للتلفزيون الأوكراني “أمس بمجرد أن غادرت الحافلات التي تقل من تم إجلاؤهم آزوفستال بدأ قصف جديد على الفور”.

وكان الرئيس الأوكراني قد قال أمس إن نحو 100 مدني تم إجلاؤهم من مصنع آزوفستال وتم نقلهم إلى مدينة تسيطر عليها أوكرانيا.

وشهدت ماريوبول الواقعة على بحر أزوف أسوأ حصار مدمر في الحرب مع روسيا التي دخلت شهرها الثالث.

وقال زيلينسكي في تسجيل فيديو مساء الأحد: “لأول مرة نشهد يومين من وقف إطلاق النار في هذه المنطقة وتمكنا من إخراج أكثر من مئة مدني منهم نساء وأطفال”.

من جهتها قالت إيرينا فيريشتشوك نائبة رئيس وزراء أوكرانيا إن مئات المدنيين ما زالوا محاصرين في مصنع الصلب.

القصف يتركز شرقاً

وحوّل الجيش الروسي تركيزه إلى جنوب وشرق أوكرانيا بعد عدولها عن السيطرة على كييف.

وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية اليوم الاثنين إن القوات الروسية كانت تحاول السيطرة على بلدة روبيجني والاستعداد لهجوم على سيفيرودونيتسك في شرق أوكرانيا، بينما قال فالنتين ريزنيتشنكو حاكم دنيبرو إن صاروخاً روسياً أصاب صومعة حبوب لكنه لم يسفر عن وقوع إصابات.

وتضغط روسيا حالياً من أجل السيطرة الكاملة على منطقة دونباس، حيث كان الانفصاليون المدعومون من روسيا يسيطرون بالفعل على أجزاء من مقاطعتي لوغانسك ودونيتسك قبل الحرب.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy