،                    
بالذكرى الأولى لطلاقه.. غيتس يعترف “أخطأت وآذيت عائلتي”
بالذكرى الأولى لطلاقه.. غيتس يعترف “أخطأت وآذيت عائلتي”

في الذكرى الأولى للإعلان المشترك عن طلاقه من شريكة حياته، رد الملياردير الأميركي بيل غيتس على ادعاءات حول علاقة غرامية له خارج نطاق الزواج.

وقال مؤسس شركة “مايكروسوفت”، أمس الثلاثاء، عندما سئل عما إذا خان ميليندا فرينش غيتس، طوال زواجه الذي دام 27 عامًا “لقد ارتكبت أخطاء بالتأكيد، وأتحمل المسؤولية”.

كما أكد الملياردير البالغ من العمر 66 عاما، أن الطلاق أمر محزن بلا شك، قائلاً “تسببت في الكثير من الألم لعائلتي، فلقد كانت سنة صعبة علينا جميعاً”، بحسب ما نقلت صحيفة “الغارديان”.

أمر محزن ومأساوي

وتابع موضحا أنه وميليندا يواصلان العمل معًا، قائلا “كان الأمر محزنا ومأساويًا، لكننا الآن نتحرك قدماً وهذا ما يشعرني بالرضا”.

إلى ذلك، رفض مؤسس شركة “مايكروسوفت” الكشف عن تفاصيل إضافية حول القضية، مكتفيا بالقول “لا أعتقد أن الخوض في التفاصيل في هذه المرحلة أمر بناء، لكن نعم، لقد تسببت في الألم وأشعر بالفزع حيال ذلك”.

وفي مقابلة مع شبكة “CBS” الأميركية في مارس الماضي، أوضحت ميليندا أن العديد من العوامل أدت إلى طلاقها من غيتس في مايو الماضي.

فقدان الثقة

وقالت: “أدركت في الوقت المناسب أنه ليس من الصحي الاستمرار في هذه العلاقة،”مضيفاً “فقدت الثقة بما يجمعنا”.

وردا على تصريحات زوجته السابقة، قال بيل حينها : “كان أمرا صعبا للغاية.. فلقد كانت لدينا الكثير من الأشياء الرائعة في زواجنا كالأطفال، ومؤسستنا، والسعادة التي عشناها سوياً، ولذا فإن تغيير ذلك كان صعبا للغاية “.

لسنا أصدقاء

فيما وصفت ميليندا علاقتها الحالية مع غيتس بأنها “ودية” لكنها أوضحت أنهم ليسوا أصدقاء.

كما أضافت “الأصدقاء هي كلمة مختلفة بالنسبة لي.. قد يأتي ذلك بمرور الوقت. ولكن بالنسبة لي هناك علاج يجب أن يحدث”.

يذكر أن بيل وميليندا أعلنا انفصالهما بعد 27 عاماً من الزواج، في بيان نشره حساب بيل غيتس على تويتر يوم 3 مايو 2021، والزوجان لهما 3 أبناء أصغرهم عمره 18 عاماً.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy