،                    
كييف: دول أوروبا الرافضة لحظر النفط الروسي متواطئة
كييف: دول أوروبا الرافضة لحظر النفط الروسي متواطئة

اعتبر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، الأربعاء، أن دول الاتحاد الأوروبي التي سترفض مقترح حظر النفط الروسي ستكون “متواطئة” في جرائم حرب.

وأضاف في تصريحات على مواقع التواصل الاجتماعي “إذا استمرت أي دولة في أوروبا في معارضة فرض حظر على النفط الروسي، سيكون هناك سبب وجيه للقول إن هذا البلد متواطئ في الجرائم المرتكبة من روسيا في أراضي أوكرانيا”.

كما أوضح أن روسيا تستخدم عائدات النفط والغاز “لمواصلة تمويل آلتها الحربية”.

“إنهم بجانب الروس”

وأضاف أنه إذا عارض أي عضو في الكتلة الحظر “فهذا يعني شيئا واحدا: إنهم بجانب الروس ويتشاركون المسؤولية عن كل ما تفعله روسيا في أوكرانيا”.

من جهة أخرى، رحب بالاقتراح الأوروبي لكنه عارض الجدول الزمني التدريجي المقترح وقال “لكن ذلك أفضل من لا شيء”.

تأتي تصريحات الوزير الأوكراني فيما اقترحت المفوضية الأوروبية فرض حظر تدريجي على واردات النفط الروسي لمعاقبة موسكو على العملية العسكرية الدائرة في أوكرانيا والتوقف عن استيراد النفط الخام الروسي تدريجيا في غضون ستة أشهر.

المجر ترفض

من جهتها، رفضت المجر، الأربعاء، مقترح الاتحاد الأوروبي حول فرض حظر تدريجي للنفط الروسي “بشكله الحالي”، معتبرة أن من شأن ذلك أن “يدمر تماما” أمن إمدادات الطاقة لديها.

وقال وزير الخارجية بيتر سيارتو في رسالة بالفيديو على فيسبوك، إن المقترح “لا يمكن دعمه بشكله الحالي، وبكل مسؤولية لا يمكننا التصويت لصالحه”.

حظر تدريجي

فيما يقضي اقتراح الاتحاد الأوروبي بحظر الخام الروسي تدريجيا على مدار الأشهر الستة المقبلة والوقود المكرر بحلول نهاية العام الحالي، لكن المجر وسلوفاكيا، وكلتاهما تعتمدان بشدة على صادرات النفط الروسي، ستمددان مشترياتهما حتى نهاية العام 2023.

والتقى سفراء دول الاتحاد الأوروبي الـ27، الأربعاء، لمراجعة الخطة التي ستحتاج إلى موافقة بالإجماع قبل دخولها حيز التنفيذ.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy