،                    
نور خالد النبوي للعربية.نت: والدي رفض دخولي المجال الفني!
نور خالد النبوي للعربية.نت: والدي رفض دخولي المجال الفني!

بدايته كانت متواضعة في عام 2018، مع مسلسل “واكلينها والعة”، ولكن ظهر بشكل أكبر من خلال مشاركته في الجز الثاني من مسلسل “الاختيار – رجال الظل” من خلال شخصية الشهيد أحمد شوشة، ولكن في رمضان هذا العام كان له ظهور مختلف مع شخصية “طارق أبو الهنا” في مسلسل “راجعين يا هوى” والذي شهد أول ظهور له مع والده النجم خالد النبوي بل ويقف أمامه أيضا، وقبلها شارك بالوقوف أمام النجم الكبير محمود حميدة في مسلسل “نقل عام”، ولكن الكثيرين اعتبروا أن شخصية “طارق” هي شهادة ميلاده الفنية بعد أن لفت أنظار الجمهور إليه. وفي حواره مع “العربية.نت”، تحدث عن العديد من كواليس مسلسل “راجعين يا هوى” والصعوبات التي قابلته في الكواليس.

*حصلت علي العديد من الإشادات عن دورك في المسلسل.. فكيف وجدت ذلك؟

**سعدت بما وصلني من رودود فعل، والتي تمكنت حاليا من متابعتها، فطوال شهر رمضان لم أتمكن من التواصل لمعرفة رأي الجمهور وما يكتب عن دوري، ولكن وصلني بعضها وقت التصوير وكنت سعيدا جدا بها، وأشكر كل شخص كتب عني، وأشكر الجمهور الذي تفاعل بشكل كبير مع شخصية “طارق”.

*عندما عرض عليك الدور ما الذي حمسك له؟

**بداية عندما عرض علي السيناريو أحببت شخصية “طارق”، وسعدت بها أثناء قراءة العمل، وبدأت في نسج خيوطها مع المؤلف والمخرج، فالشخصية بها العديد من التفاصيل فهو شخص لم يشعر بالحب من ذي قبل، فحينما وجده تمسك به. وأثناء جلسات تحضير العمل طلب مني المخرج محمد سلامة أن يظهر “طارق” على أنه شاب روحه خفيفة، حيث أراده بشوشا، يَضحك لا يُضحك، يبحث عن حلمه، والحقيقة كنت مستمتع أثناء التصوير وما زاد سعادتي هو الطريقة التي استقبل بها الجمهور الشخصية.

*وما الذي يجمع بين “طارق” في العمل، و”نور” في الحقيقة؟

**لا يوجد الكثير من الصفات التي تجمعنا، سوى أنه شخص محب للحياة ومتفائل، ويريد أن يستمتع بما يفعله، وأنا كذلك دائمًا أقول “تفاءلوا بالخير تجدوه”، كما أنني غامض بالحقيقة.

*كان هناك العديد من المشاهد الكوميدية المختلفة الخاصة بك.. حدثنا عنها

**المخرج محمد سلامة طلب مني أن أقوم بإضحاك الناس، فقلت له إنني سأعمل ما يسعدني وانعكس الأمر بالتبعية على الجمهور.

*وما الصعوبات التي واجهتك أثناء التصوير؟

**كان مشهد تقديمي لستاند آب كوميدي، فقد وترني بشدة، لأنه من المفترض أن أقدم “ستاند آب كوميدي” بشكل سيئ وفي نفس الوقت يضحك المشاهدون، فكان عندي تحد أن لا يظهر بشكل سخيف وأن يتعاطف معه الناس في نفس الوقت. وقبل تصوير هذا المشهد جلست مع مجموعة من أصدقائي في مجال الـ”ستاند أب كوميدي”، وبدأت أسألهم عن تفاصيل أكثر ساعدتني في أن يظهر المشهد بالشكل الذي ظهر به، كما ساعدني فريق اسمه “ارتجاليا” في طريقة تقديم هذا المشهد.

*وكيف كانت كواليس تقديمك لأغنية الراب أيضا في المسلسل؟

**الشركة المنتجة والمخرج محمد سلامة وفريق الإخراج الخاص به ومنهم مساعد المخرج يوسف هاشم هم من كانوا مسؤولين عن هذا الموضوع، وقاموا بإحضار وليد العطار لنغني معًا وهو من قام بصناعة الأغنية مع إيهاب الملحن، والفضل يرجع لهم في خروج الأغنية بهذا الشكل.

*بالرغم من أنه العمل الأول الذي يجمع بينك وبين وفاء عامر، إلا أن الانسجام كان واضحا بينكما، فالعلاقة بينكما كانت من الأمور المميزة.. فما تعليقك؟

**أنا أعشقها بشدة، وكنت أتعامل معها خارج التصوير دائما علي أنها والدتي “يسرية”، وليس النجمة وفاء عامر فهي شخصية حنونة وطيبة ومحبة لجميع من حولها، وكنت أناديها باسمها أو “ماما”، فقد استمتعت بالعمل معها، وكان بيننا الكثير من المشاهد المرتجلة فأستاذة وفاء عامر تعشق الارتجال لكن كان دائمًا ما يكون في الإطار المطلوب وبالرجوع للأستاذ محمد سلامة ومحمد سليمان عبدالملك المؤلف.

*وماذا عن الكيمياء التي جمعتك أيضا بسلمي أبو ضيف؟

**انا وسلمى أصبحنا أصدقاء خلال المسلسل، وأنا أحبها جدا، فهي ممثلة مجتهدة، وقمنا بتسجيل فيديو لإعلان “We” الخاص بالفنانة ياسمين عبدالعزيز والفنان كريم عبدالعزيز.

*كما أنه العمل الأول الذي يجمع بينك أيضا وبين والدك الفنان خالد النبوي.. فهل كان العمل معه صعبا؟

**لم يكن صعبا، فقد تمكنت من الفصل بين العلاقة داخل العمل وفي البيت، فحينما يبدأ التصوير يتقمص الجميع بشكل تلقائي شخصياتهم، والحقيقة إنني فخور بالعمل معه، لأنني كنت أشاهده طوال عمري، وتعلمت منه أشياء كثيرة شخصيًا عندما كنت أشاهده، ففخر أنني أقف في مشاهد أمامه، فهذا شيء كبير بالنسبة لي، وأنا أحب كل المشاهد التى صورتها معه فى المسلسل بل ومع كل فريق العمل.

*وهل اعتمدت على والدك لدخولك الوسط الفني؟ وهل وجه إليك أي نصائح؟

**مطلقا، فقد كان رافضا من الأساس دخولي المجال بسبب صعوبة المهنة، وأيضًا أسرتي بشكل عام، فقد بدأت الدخول في الوسط الفني من أميركا، حيث درست التمثيل والمسرح في جامعتي سانتا مونيكا كوليدج، ونورثريدج Northridge بالولايات المتحدة الأميركية، وبدأت التمثيل في عدد من المسرحيات بالجامعة. وفي مصر شاركت في العديد من اختبارات الأداء، لتقديم المسرحيات والأعمال، ويتم اختياري بناء على ذلك وليس اعتماد على اسم والدي، كما أنه لا يحب تقديم النصائح على الإطلاق فهو يراها شيئا سخيفا من وجهة نظره. ولكن أحيانا آخذ رأيه في الأعمال التي تعرض علي، ورأي أصدقائي لأني أحب اسمع الناس لكن لو مش مقتنع بعمل ما، لأعمل ما آراه صحيحا.

*وما الذي تعلمته من تجربة مسلسل “راجعين يا هوى”؟

سعيد كثيرًا بعملي مع كل الممثلين، وتعلمت منهم أشياء كثيرة، وأكثر شيء تعلمته هو “الالتزام “، سعدت أن المخرج هو محمد سلامة، لأنه ممتع في العمل، وأخرج مني كل شيء جميل، كما كنت سعيدا بالعمل مع مدير التصوير محمد مختار.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy