،                    
مصور برجي المملكة والفيصلية أثناء تشييدهما.. يروي القصة
مصور برجي المملكة والفيصلية أثناء تشييدهما.. يروي القصة

أثار المصور السعودي، علي المبارك، أشجان العديد من السعويين لاسيما سكان العاصمة الرياض، بعدما شارك على حسابه في تويتر صوراً جديدة تظهر برجي المملكة والفيصلية قبل ما يقارب العقدين وهما تحت الإنشاء.

وأوضح المبارك في حديثه مع “العربية.نت” أن شركة للنشر تعاقدت معه عام 1998م لتغطية تصوير برج الفيصلية شهرياً، وبعدها بعام انطلق في توثيق برج المملكة، منذ حفر القواعد حتى الافتتاح.

كما أضاف: “معظم الصور فيلمية لذا تحتفظ الشركة بمعظم الأرشيف، وباعتباري المصور المعتمد لم أواجه تحديات، إذ استمتعت جداً بهذه المهمة، فالتواجد في سلة معلقة بالرافعة، أو المشي على “الأبيام” وحتى تسلق مناطق تحت التشييد، جميعها أمور من طبيعة عملي على مدى سنوات عديدة”.

واكتشف المصور السعودي أنه لا يهاب المرتفعات، أيقن بذلك عام 1995م عندما صور مصانع سابك في الجبيل، حيث وصف أحاسيسه: “تنتابني مشاعر السعادة تجعلني أتراقص فرحاً إذا نظرت للأسفل من خلال أبيام الحديد على علو شاهق” وأشار إلى أنه اغتنم الفرص لتوثيق بعض من المنشآت والبنيان، إذ يصف نفسه بمصور متفرق منذ 38 عاماً مختص بتوثيق المشاريع والمصانع والشركات.

صور منوعة.. وشخصيات مهمة

كذلك خاض المبارك تجربة تصوير مصانع البتروكيماويات، والفنادق، والمستشفيات، فيما يضج أرشيفه بصور متنوعة لمدينة الرياض، وصور صناعية، وأخرى لشخصيات مهمة، غير أنه يعشق تصوير الطبيعة ويمارسه إذا أتيحت له الفرصة.

وعن علاقته مع الكاميرا، قال: “بدأت منذ المرحلة المتوسطة، حيث كان لدي هاجس لمعرفة كيف تعمل الكاميرا، وكيف تنطبع الصورة على الورق، في ذات الوقت لا وجود لمصادر المعلومات وأصحاب الاستوديو لا يبيحون بسر المهنة”.

إلا أن التحاقه بجامعة البترول والمعادن جعله يلتقي بنادي تصوير الطلبة، إذ وجد هناك ضالته وأجوبته، وزاد: “استعرت منهم كاميرا وساعدوني في تحميض وطبع بعض الصور فأحسست بسعادة غامرة وشغف لتعلم المزيد وتكرار التجربة مهما كلف الأمر”.

ونوه المبارك إلى أن تحميض وطباعة الصور مكلفة جداً آنذاك، لاسيما على طالب جامعي، مشيراً إلى أن التريث مهم إبان عصر الأفلام، حتى يتأكد المصور من اللقطة قبل أخذها حتى لا يتكبد الخسائر.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy