،                    
بعد احتراق أهم أسواقها.. اندلاع النيران بواحات قابس التونسية
بعد احتراق أهم أسواقها.. اندلاع النيران بواحات قابس التونسية

اندلع حريق، اليوم الخميس، في واحات مدينة الحامّة التابعة لمحافظة قابس جنوب البلاد، بعد 4 أيام من حادثة حرق سوق الصناعات التقليدية بالمنطقة.

وأتى الحريق على مساحات كبيرة من النخيل، وسط مخاوف من اتساعه ووصوله إلى منازل المواطنين المجاورة للواحة، حيث أطلق متساكنو مدينة الحامة نداءات استغاثة من أجل تدخل السلطات المختصة لإطفاء النيران التي لا تزال أسباب اندلاعها مجهولة، وذلك قبل أن تدفعها الرياح ودرجات الحرارة المرتفعة إلى التمدد.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، ألسنة اللهب تتصاعد في الواحة التي تحتوي على نحو 10 آلاف شجرة نخيل، ووصولها إلى واحة منطقة بوعطوش المجاورة.

وهذا الحريق يعتبر الثاني من نوعه في محافظة قابس في 4 أيام، بعد حادثة حريق سوق للصناعات التقليدية يوم الاثنين الماضي، التي أتت على نحو 20 محلا داخل السوق، قبل أن تسيطر عليها قوات الإطفاء.

وهو كذلك، ضمن سلسلة من الحرائق المتزامنة التي شهدتها تونس منذ عطلة عيد الفطر، بلغ عددها 23 حريقا، وطالت أسواقا ومصانع في عدة مدن، رغم أن الطقس ليس شديد الحرارة مع انعدام الرياح، وهو ما رجح إمكانية وجود دوافع إجرامية وراء هذه الحوادث.

وتبعا لذلك، بدأت السلطات التونسية تحقيقات للوقوف على أسباب اندلاع هذه الحرائق، وما إذا كانت طبيعية أو مفتعلة.

وخلال السنوات الماضية، تعرّضت عدة مدن تونسية إلى حرائق مفتعلة استهدفت الغطاء الغابي ومحاصيل الحبوب، وتسببت في خسائر اقتصادية وطبيعية كبيرة، وهو ما أثار مخاوف الفلاّحين من تكرّر هذه الحرائق مع اقتراب جني المحصول.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy