،                    
قنبلة على مقر حزب الحلبوسي بعد تحذيره من “إرادات منفلتة”
قنبلة على مقر حزب الحلبوسي بعد تحذيره من “إرادات منفلتة”

أفادت مصادر “العربية/الحدث” مساء الجمعة بأنه تم استهداف مقر حزب “تقدم”، الذي يتزعمه رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي في قضاء هيت غرب محافظة الأنبار بقنبلة يدوية.

“العنف لا يبني الدول”

يذكر أن الحلبوسي كان أكد في وقت سابق الجمعة أن إرادات غير منضبطة تظهر اليوم، تحاول كسر هيبة الدولة بهدم أركانها وتهديد مكونات الشعب.

وقال في تغريدة على حسابه في تويتر: “منذ البداية اخترنا السياسة بديلاً عن السلاح، الذي كان يرفع بوجهنا في مناطقنا، ليقيننا أن العنف لا يبني الدول، بل تبنى بالحرية والعدالة والمساواة وفق دستور حاكم وقوة القانون”.

كما أضاف: “اليوم تظهر إرادات غير منضبطة تحاول كسر هيبة الدولة بهدم أركانها وتهديد مكونات الشعب، فلم نخش سلاح الأولين ولن نقبل تهديد الآخرين ولم ولن نغير نهجنا المصر على بناء الدولة بعيداً عن العنف”.

جاءت هذه التصريحات في وقت يمر فيه العراق بأزمة سياسية وسط خلافات حول اختيار رئيس للوزراء منذ انتهاء الانتخابات.

خلق فتنة طائفية

وكان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، قد أكد الاثنين الفائت، أن بلاده تمر بظروف معقدة، لافتاً إلى أن هناك من يحاول خلق فتنة طائفية.

كما شدد قائلاً: “نحن بحاجة لترسيخ روح المحبة من أجل خدمة أبناء العراق، ومن الضروري العمل بروح الفريق الواحد لصناعة المستقبل”، وفق وكالة الأنباء العراقية “واع”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy