،                    
عبد اللهيان: نقاط قليلة متبقية للتوصل إلى اتفاق في فيينا
عبد اللهيان: نقاط قليلة متبقية للتوصل إلى اتفاق في فيينا

جدد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان اليوم الأربعاء، التأكيد على أن المحادثات النووية في فيينا بلغت “مرحلة حساسة”، لافتا إلى أن نقاطا قليلة متبقية للتوصل لاتفاق.

وأضاف في مؤتمر صحافي مع نظيره العماني في طهران “أكدنا لمسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي بوريل في ميونيخ أن إيران لن تتجاوز أبدا خطوطها الحمراء”.

نهج واقعي

وتابع قائلا بحسب ما نقلت رويترز “نتساءل عما إذا كان بوسع الجانب الغربي تبني نهج واقعي في التعامل مع النقاط المتبقية في المحادثات”.

وكان الوزير الإيراني أكد أمس أيضا أنه يمكن التوصل إلى اتفاق في غضون ساعات إذا اغتنمت القوى الغربية الفرصة ورفعت العقوبات عن بلاده.

كما اعتبر أن إيران أظهرت المرونة المطلوبة على طاولة التفاوض، معتبرا أن الآن بات دور الغرب لتقديم التنازلات، راميا بذلك الكرة في ملعب الدول الأوروبية المشاركة في المحادثات (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا)، إلى جانب الولايات المتحدة التي تشارك بشكل غير مباشر، وروسيا والصين.

النتيجة غير مؤكدة

أتت تلك التصريحات بعد أن أعلن منسق الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، أمس، أن المحادثات وصلت إلى مرحلة حاسمة. وأضاف أن المفاوضات تقترب من النهاية بعد 10 أشهر من انطلاقها، مشيراً في الوقت عينه إلى أن النتيجة لا تزال غير مؤكدة، لاسيما أن هناك قضايا أساسية بحاجة للتعامل معها.

في حين بدا المندوب الروسي ميخائيل أوليانوف أكثر تفاؤلا كالعادة، إذ قال في تغريدة على حسابه على تويتر بعد لقائه مورا، إن محادثات إعادة إحياء الاتفاق النووي على وشك عبور خط النهاية.

يشار إلى أن الأيام الماضية شهدت تفاؤلا في تصريحات العديد من المسؤولين المعنيين بهذا الملف، غير أن بعض المراقبين يرون أن نسبة نجاح المفاوضين في العاصمة النمساوية أو فشلهم بالتوصل لتوافق قريب متساوية، لا سيما أن الجانبين (طهران والغرب) يلقيان الكرة في ملعب الآخر، تحسبا لأي فشل مقبل.

وكانت المحادثات الجارية في العاصمة النمساوية انطلقت في أبريل من العام الماضي، إلا أنها توقفت في يونيو مع انتخاب الرئيس الإيراني المتشدد إبراهيم رئيسي، ليعاد استئنافها في نوفمبر (2021) ولا تزال مستمرة حتى الآن.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy