،                    
باشاغا يقترب من تشكيل حكومته.. والمشاورات تسير بسلاسة
باشاغا يقترب من تشكيل حكومته.. والمشاورات تسير بسلاسة

اقترب رئيس الحكومة المكلف من البرلمان الليبي فتحي باشاغا، من تشكيل حكومته وحسم الأسماء التي ستتولى الحقائب الوزارية، وذلك بعد نحو أسبوعين من المشاورات مع كافة الأطراف السياسية.

وقال المكتب الإعلامي لباشاغا، في بيان اليوم الثلاثاء، إن المشاورات المتعلقة بتشكيل الحكومة تجري بطريقة سلسة وفعالة دون أية عقبات، مشيرا إلى أن التشكيلة الوزارية ستقدم إلى البرلمان لنيل الثقة في موعدها المقرر، وستراعي معايير الكفاءة والقدرة والمشاركة الوطنية الشاملة.

27 حقيبة وزارية

وكانت مصادر ليبية كشفت لـ”العربية”، عن هيكلة الحكومة المنتظرة التي أطلق عليها اسم “حكومة الاستقرار”، وأكدت أنها ستتضمن 27 حقيبة وزارية، موزعة على أقاليم ليبيا الثلاثة (طرابلس وبرقة وفزان)، حيث ستكون وزارتا الخارجية والداخلية من نصيب إقليم طرابلس، ووزارتا المالية والعدل لإقليم برقة، في حين ستؤول وزارة الدفاع إلى إقليم فزان.

وتنتظر حكومة باشاغا أوقاتا صعبة وتحديّات بالجملة، حيث من المرجح أن تواجه فور نيل ثقة البرلمان، أول تحدّ وهو استلام السلطة من حكومة الوحدة الوطنية، التي يرفض رئيسها عبد الحميد الدبيبة التنحي عن منصبه أو تسليم الحكم قبل إجراء انتخابات عامة في البلاد.

خطة الدبيبة

وأمس الاثنين، أعلن الدبيبة، عن خطة جديدة للمرحلة المقبلة تتضمن 4 مسارات، تقود كلّها إلى إجراء انتخابات برلمانية في شهر يونيو المقبل، وجدد تأكيده على رفضه تسليم السلطة، في خطوة تتعارض مع خارطة الطريق التي أعلنها البرلمان وتقوم على تغيير السلطة التنفيذية وإجراء انتخابات خلال 14 شهرا.

وتثير هذه الحالة السياسية المتأزمة في ليبيا والتنافس المحموم على السلطة، هواجس ومخاوف من انزلاق الأوضاع في البلاد ثانية واندلاع صراع مسلح، خاصة بعد انتشار مليشيات مسلحة متنافسة في العاصمة طرابلس.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy