،                    
أسعار الذهب في مصر تفوق نظيرتها عالمياً.. اتحاد الصناعات يشرح الأسباب
أسعار الذهب في مصر تفوق نظيرتها عالمياً.. اتحاد الصناعات يشرح الأسباب

قال رئيس شعبة تصنيع المعادن الثمينة التابعة لاتحاد الصناعات المصرية، إيهاب واصف، إن سوق الذهب في مصر يشهد طلبا كبيرا في شراء الذهب الاستثماري المتمثل في الجنيهات الذهبية والسبائك، وذلك منذ طرح شهادات الاستثمار ذات الفائدة المرتفعة.

وأضاف واصف في مقابلة مع “العربية”، أن هذا الطلب القوي تزامن مع انخفاض المعروض، وبالتزامن مع ارتفاعات متتالية لأسعار الذهب محليا وعالميا خلال الفترة الأخيرة.

وتابع: “أدى الطلب المحلي القوي إلى ارتفاع الأسعار المحلية لتفوق السعر العالمي بنسبة تراوحت بين 0.7% إلى 1%”.

وأفاد واصف بأنه “ليس هناك علاقة في ارتفاع الأسعار مع تحديد سعر صرف الدولار الأميركي، إنما الأمر فقط يتلخص في تدافع المواطنين لشراء الذهب للاستثمار”.

وأوضح أن تحديد سعر الدولار مرتبط بالأسعار المعلنة في البنوك، إذ تعمد الشركات المستوردة إلى فتح اعتمادات بنكية لاستيراد الذهب الخام.

وبين واصف أن المواطنين يرون في الذهب فرصة جيدة للاستثمار، مع تماسكه وعدم انخفاضه رغم رفع الفائدة الأميركية بواقع 50 نقطة.

وتراجعت أسعار الذهب في مصر، مطلع تعاملات، اليوم الأحد، مقارنة بأسعارها يوم أمس السبت، بعد حالة من اللغط بشأن توقف السوق وإغلاق محلات الذهب، بعد ارتفاع الأسعار محلياً بأكثر من ارتفاع الذهب عالمياً.

وهبطت أسعار الذهب عيار 14 إلى 797 جنيها للغرام، وسعر الذهب عيار 18 إلى 1024 جنيها للغرام.

وانخفض سعر الذهب عيار 21 إلى 1195 جنيها للغرام، فيما هبط سعر الذهب عيار 24 إلى 1366 جنيها للغرام.

كانت الشعبة العامة لتجارة المجوهرات باتحاد الغرف التجارية المصرية، وشعبة تصنيع المعادن الثمينة باتحاد الصناعات، قد أعلنتا عدم صحة ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بوقف حركة تداول الذهب، بسبب ما وصفته باضطراب سوق الذهب، وعدم القدرة على السيطرة على أسعاره.

وأكدت الشعبتان في بيان، أن المنشور المتداول على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص وقف حركة تداول الذهب، صادر عن شركة وهمية وغير معروفة وغير مسجلة لدى الشعبتين.

وأضافت أنه لا صحة مطلقا لما ورد في هذا البيان ولم يتم إيقاف عمليات بيع وشراء الذهب من قبل أي محل، مؤكدة أن ما جاء بهذا المنشور حول عدم الشفافية في التسعير لا أساس له من الصحة.

وأكد البيان أن تسعير الذهب في مصر يخضع لآليات العرض والطلب، ووفقا لأسعار الأوقية في البورصات العالمية.

ولفت البيان إلى أن مثل تلك الشائعات هدفها الإضرار بالاقتصاد المصري، حيث سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل المروجين لتلك الشائعات.

كان سعر الذهب في مصر قد ارتفع إلى أعلى معدل تشهده سوق الصاغة المصرية، وجاء هذا الارتفاع متأثرًا بقرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي يوم الأربعاء الماضي برفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy