،                    
أول تعليق من الخارجية الروسية على اقتراح أوروبي إرسال أموالها المجمدة إلى أوكرانيا
أول تعليق من الخارجية الروسية على اقتراح أوروبي إرسال أموالها المجمدة إلى أوكرانيا

قال ألكسندر غروشكو نائب وزير الخارجية الروسي إن اقتراح رئيس الدبلوماسية الأوروبية جوزيب بوريل بسحب الأموال الروسية المجمدة وإرسالها لأوكرانيا غير قانوني ويقوض الثقة بأوروبا.

وأضاف غروشكو وفقا لوكالة “تاس” الروسية: “هذا هو تدمير أساس العلاقات الدولية، وهذه القرارات، إذا تم اتخاذها، ستضرب الأوروبيين أنفسهم، والنظام المالي، وتقوض الثقة في أوروبا والغرب بشكل عام، لأن هذا يعد خروجا تاما عن القانون.. هذا قانون الغاب”.

وأكد غروشكو، “لذلك، فإن عددا كبيرا من الدول، إلى جانب روسيا، ستدافع عن النظام العالمي على أساس القانون الدولي”.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، اقترح رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيب بوريل أن تنظر دول الاتحاد الأوروبي في سحب احتياطيات النقد الأجنبي الروسي المجمدة من أجل توجيه هذه الأموال لإعادة إعمار أوكرانيا.

وكان رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، مؤخرا إلى مصادرة أصول الروس الخاضعين للعقوبات بهدف استخدامها بعد تجميدها لإصلاح الأضرار التي سببتها روسيا بسبب الحرب التي تخوضها ضد أوكرانيا.

وقال شارل ميشال إن على ا لاتحاد الأوروبي مصادرة وبيع الأصول الروسية المجمدة التي أعلن الحجز عليها في وقت سابق و”استخدام العائدات المالية لإعادة بناء أوكرانيا وإعمارها حسب قوله.

ويعيد اقتراح المسؤول الأوروبي صدى فكرة تم طرحها بالفعل في الولايات المتحدة، ففي نيسان/ أبريل، اقترحت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن استخدام أصول صودرت من أوليغارشيين روس لتعويض أوكرانيا عن الأضرار الناجمة عن الغزو الروسي لهذا البلد. وقال البيت الأبيض حينها إن “من شان ذلك ان يسمح “بتحويل كل عائدات الأصول المنهوبة إلى أوكرانيا لتعويض الضرر اللاحق بأوكرانيا)جراء العدوان الروسي”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy