،                    
كييف: القوات الروسية تواصل ضرب مصنع آزوفستال
كييف: القوات الروسية تواصل ضرب مصنع آزوفستال

رغم العرض الذي قدمته كييف أمس للقوات الروسية من أجل سحب آخر الجنود المقاتلين العالقين في مصنع الصلب الضخم في مدينة مارويوبل جنوب أوكرانيا، إلا أن القصف الروسي استمر على ما يبدو على معمل “آزوفستال” الذي استقطب خلال الأسابيع القليلة الماضية اهماماً دولياً.

فقد أعلن الجيش الأوكراني، اليوم الخميس، أن القوات الروسية تواصل الضربات الجوية على مصنع الفولاذ المترامي الأطراف، في المدينة الساحلية التي باتت شبة مدمرة..

كما أوضحت هيئة الأركان العامة، في بيانها العملياتي لليوم 78 من العملية العسكرية الروسية، أن روسيا أطلقت قذائف مدفعية وقنابل يدوية على القوات الأوكرانية في محور زابوريجيا، الذي كان ملاذا للمدنيين الفارين من ماريوبول، بحسب ما أفادت أسوشييتد برس.

تضغط للتقدم شرقاً

إلى ذلك، أضافت أنها تضغط للتقدم باتجاه بلدات في الشرق الأوكراني. وأشارت إلى أنها قصفت بالمدفعية وحدات أوكرانية شمال مدينة خاركيف، شمال شرقي البلاد.

كذلك استهدفت القوات الروسية منطقتي تشيرنيهيف وسومي في الشمال.

كما لفت الجيش الأوكراني إلى أن الروس لم يحققوا سوى “نجاح جزئي” في تقدمهم عبر منطقتي دونيتسك ولوغانسك شرق البلاد.

المقاتلون المحاصرون

يذكر أن الحكومة الأوكرانية كانت أعلنت أمس الأربعاء أنها تبحث عن حل عملي لقضية المقاتلين المحاصرين في آزوفستال، واقترحت على موسكو إجلاء مقاتليها الجرحى بإصابات حرجة مقابل إطلاق سراح أسرى روس.

إلا أن نائبة رئيس الوزراء إيرينا فيريشوك، أوضحت في الوقت نفسه أن المحادثات لم تحرز تقدماً حتى الآن.

وكانت الأيام الماضية شهدت خروج كافة النساء والأطفال من مصنع الصلب المحاصر من قبل القوات الروسية، إلا أن عدداً من المقاتلين التابعين لكتية آزوف، الذين تتهمهم روسيا بالتطرف والنازية، رفضوا الاستسلام والخروج.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy