،                    
الناطق باسم حكومة تونس: لا صحة لخبر استقالة بودن
الناطق باسم حكومة تونس: لا صحة لخبر استقالة بودن

نفى الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية نصر الدين النصيبي، تقديم رئيسة الوزراء نجلاء بودن استقالتها للرئيس قيس سعيّد.

وقال النصيبي، خلال مؤتمر صحافي، الخميس، إنه لا صحة لهذا الخبر أبداً، لافتاً: “تعودنا على هذه الإشاعات التي تهدف للتشويش على العمل الحكومي، وخلق حالة من القلق لدى التونسيين”.

أول امرأة

أتى ذلك رداً على مزاعم أمين عام حزب التيار الديمقراطي، غازي الشواشي، المناهض لمسار 25 يوليو، في وقت سابق الخميس، بأن بودن قدمت استقالتها لسعيّد منذ أيام غير أن الرئيس لم يفعّلها لحد الآن.

وكان قيس سعيّد قد عيّن نجلاء بودن رئيسة للوزراء في 29 سبتمبر 2021، لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب في البلاد، وطلب منها أن تكون أولوية حكومتها مكافحة الفساد وإعادة الأمل للتونسيين.

قرارات 25 يوليو

يذكر أن الرئيس التونسي كان قرر في 25 يوليو 2021 إعفاء رئيس الوزراء آنذاك هشام المشيشي من منصبه، وتجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب.

وأوضح أن القرارات التي اتخذها كانت تطبيقاً للدستور وليست انقلاباً عليه، مشدداً على أنه ليس انقلابياً. ودعا كل من يعتبر أن الأمر انقلاب إلى مراجعة دروسه في القانون، في إشارة إلى زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي وقياداتها.

كما أكد أنه لم يخرج عن الدستور واستند في قراراته إلى الفصل 80، الذي يتيح له اتخاذ تدابير في صورة وجود خطر داهم يهدد الدولة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy