،                    
السينما السودانية تواصل التوهج بالمهرجانات الدولية
السينما السودانية تواصل التوهج بالمهرجانات الدولية

أطل فيلم “الفندق” للمخرج السوداني الشاب محمد المر، هذا الأسبوع، في أول عرض جماهيري بمهرجان سينمائي دولي في ألمانيا.

وعرض “الفندق” وهو فيلم تجريبي قصير بمهرجان “أوبرهاوزن” للأفلام القصيرة مواصلاً النجاح الفني الذي حقّقته السينما السودانية في الأعوام الماضية، مُكملاً المسيرة النوعية لأفلام “ستموت في العشرين” لأمجد أبو العلا، و”حديث عن الأشجار” لصهيب قسم الباري، و”الست” لسوزانا ميرغني، و”أوف سايد خرطوم” لمروة زين.

وظفرت تلك الأعمال بتقديرات وجوائز بمهرجانات سينمائية دولية كمهرجان برلين وتورنتو والجونة وغيرها.

المخرج محمد المر قال لـ”العربية.نت”: “أنا سعيد جداً بالعرض الجماهيري الأول لفيلم الفندق في منصة عالمية مثل مهرجان أوبر هاوزن”. وأوضح أن الفيلم سرد لحال العالم أثناء جائحة كورونا بشكل تجريدي.

وأشار إلى أن تجربة فيلم “الفندق” من التجارب الممتعة للغاية، حيث ضمّت عدداً من المبدعين السودانيين، وطرحت بعض الأسئلة الوجودية للشباب في ظل هذه الجائحة والوضع السياسي في السودان.

وسبق لمحمد المر (26 عاماً)، العمل في الطاقم الفني لفيلم “ستموت في العشرين” و فيلم “الست” .

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy