،                    
العزل أوروبيًا أو البقاء في أوكرانيا.. مصير مجهول لشاختار
العزل أوروبيًا أو البقاء في أوكرانيا.. مصير مجهول لشاختار

أصبح مصير شاختار دونيتسك الأوكراني مجهولًا في كرة القدم بعد إعلان النظام الروسي عن انفصال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا في أعقاب غزوها، ولا توجد العديد من الخيارات أمام ثاني أكثر أندية أوكرانيا فوزًا بالدوري، فإما التخلي عن المشاركات الأوروبية أو السير على خطى شيريف تيراسبول المولدوفي.

ويعد شاختار أحد أنجح الأندية في أوكرانيا إذ فاز بالدوري الأوكراني 13 مرة، وحقق 13 بطولة في الكأس أيضًا، كما توّج ببطولة الدوري الأوروبي موسم 2008-2009.

ويعاني النادي منذ 2014 حينما اشتعلت الحرب في منطقة دونباس التي يقع بها النادي بين الحكومة الأوكرانية والقوات المحلية الموالية لروسيا، أدت إلى تضرر ملعب شاختار “دونباس آرينا” بعد سقوط بعض القذائف عليه.

ومنذ ذلك الحين ابتعد شاختار عن الملعب الذي أقيم عليه نصف نهائي يورو 2012 بين البرتغال وإسبانيا متنقلًا بين عدة ملاعب ومدن حتى استقر به الحال في ملعب أولمبيسكي الوطني في العاصمة كييف الذي يبعد أكثر من 700 كيلومتر عن أرضه.

ويبدو الموقف ضبابيًا حتى الآن بالنسبة لنادي شاختار، إذ قد يرفض الاتحاد الأوروبي طلبه باللعب في الدوري الروسي إذا طالب به، مثلما رفض طلب روسيا من قبل بضم ناديي سيفاستوبول وتافريا سيمفيروبول الأوكرانيين الواقعين في شبه جزيرة القرم إلى دوريها المحلي، بعدما أعلنت سيادتها على شبه الجزيرة عقب أحداث 2014.

وانضم الناديان إلى دوري القرم الذي يجمع بين 8 أندية فقط ويحكمه الاتحاد الجمهوري لكرة القدم في شبه الجزيرة، لكن لا يمكن لأنديته اللعب في المسابقات الأوروبية، بسبب عدم الاعتراف الرسمي بشبه الجزيرة من الاتحاد الأوروبي.

وفي مارس 2015 أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيعامل القرم على أنها منطقة خاصة لا تتبع لأي دولة وأنه سيساعد شبه الجزيرة على تطوير نظام كرة القدم الخاص بها.

وقد يخطو شاختار خطى فريق شيريف تيراسبول الذي يلعب في الدوري المولدوفي رغم وجوده في ولاية ترانسنيستريا الانفصالية التي تقع على الحدود بين مولدوفا وأوكرانيا وتعترف بها روسيا.

لذلك ربما يكون شيريف الذي يحمل الرقم القياسي في الدوري المولدوفي بـ19 مرة رغم أنه تأسس منذ ربع قرن فقط، هو الباب الذي يفتح لشاختار أملًا في المشاركة في البطولات الأوروربية إذا استمر في الدوري الأوكراني.

ويعد النادي الأوكراني منجمًا للمواهب التي تألقت في أوروبا بعد دفاعها عن ألوانه، بدايةً من البرازيلي إيلانو الذي لعب في أوكرانيا بين عامي 2005 و2007 ثم انتقل إلى مانشستر سيتي، ودوغلاس كوستا الذي بيع إلى بايرن ميونخ عام 2015 مقابل 21 مليون يورو والمدافع تشيغيرنسكي الذي ارتدى قميص برشلونة موسم 2009-2010.

كما مثّل النادي كلًا من هنريك ميخيتاريان وويليان وفيرناندينيو وفريد الذين لعبوا لأرسنال وتشيلسي ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد على الترتيب.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy