،                    
عنصر المُبالغة رافق رحلة “لويس فويتون” إلى كالفورنيا
عنصر المُبالغة رافق رحلة “لويس فويتون” إلى كالفورنيا

اللمسات الجريئة والمُشاكسة خيّمت على مجموعة دار Louis Vuitton الخاصة بالرحلات، التي تمّ تقديمها في كاليفورنيا والتي مزجت بين عناصر من الماضي والحاضر والمستقبل بانسيابيّة تخطّت عنصر الزمن.

شكّلت الهندسة المعماريّة الرائعة لمكان العرض، الذي يُعتبر أحد أحدث مراكز الأبحاث الطبيّة الحيويّة في العالم وأجواء غياب الشمس إطاراً مثالياً لهذا العرض.

وقد اختار نيكولا غيسكيار، المدير الإبداعي لدار Louis Vuitton، معهد Salk Institute للدراسات البيولوجيّة في كاليفورنيا لتقديم مجموعته التحضيريّة لربيع 2023، وقال عن اختياره لهذا المكان: “تخيّل لويس كاهن مهندس هذا الصرح، مكاناً للصفاء والتفكير مستوحى من الأديرة والخلوات الفنيّة، ولكن خارج الموقع المثير للإعجاب للغاية يحمل هذا المكان أيضاً معنى هائل لمستقبل البشريّة نظراً لدوره الفعّال في مجال العلوم البيولوجيّة”.

تضمّنت هذه المجموعة حوالى 55 إطلالة اعتمدت على القصّات المُبالغ بها والطبقات المُتعدّدة. استوحت الدار بعضاً من تفاصيلها من إطلالات المُحاربات في الأساطير اليونانيّة القديمة، وهي أرادت من خلالها إبراز طابعي الجرأة والإقدام اللذين تعوّل عليهما في شخصيّة امرأة Louis Vuitton.

اختار غيسكيار الخامات السميكة لتنفيذ أزياء هذه المجموعة بعناية، وقد ركّز على استعمال الأقمشة السميكة لإضفاء حجمًا إضافياً على الإطلالات كما استعان بقصّات الأكتاف العريضة والكشاكش لخدمة فكرة الحضور البارز الذي أراد تكريسه عبر تصاميمه. الخامات المعدنيّة حضرت بكثرة أيضاً مضيفةً لمسات من الإشراق على الإطلالات وقد تمّ تقديمها بأسلوب مستقبليّ حافظ على جذوره المرتبطة بماضٍ عريق.

استعان غيسكيار بخامة الجلد في أكثر من إطلالة، وهو ابتعد في تقديمها عن الطابع التقليدي ليعتمد أسلوباً شبابياً عصرياً كما تمّت الاستعانة بتقنيّة قطع اللايزر للحصول على تصاميم يبدو فيها الجلد كأنه مُخرّم بأشكال هندسيّة تتنوّع بين التقليدي والمُبتكر.

أما بالنسبة لألوان التصاميم فبدت كأنها مستوحاة من الطبيعة عبر اللمسات المعدنيّة المشرقة والتدرجات الحياديّة. وقد دخلت عليها بعض التدرجات القويّة كالأزرق، والبرتقالي، والأصفر التي أضافت مزيداً من التميّز على الإطلالات.

اعتنت دار Louis Vuitton كعادتها بالأكسسوارات المكمّلة لهذه الأزياء، فقدّمت تصاميم جديدة من حقائبها الأيقونيّة ومجموعة متنوّعة من النظارات الشمسيّة والأحزمة الجلديّة أما الأحذية فتنوّعت بين التصاميم ذات الطابع الرياضي والأحذية العالية الساق التي تزيّنت بلمسات مبتكرة.

ضيف الشرف في هذا العرض كانت الشمس على حدّ قول نيكولا غيسكيار، أما نجمته فكانت العارضة لورين واسر المبتورة الأطراف السفليّة، والتي ظهرت في نهاية العرض بمعطف فضي وسروال قصير برزت من خلاله ساقيها الاصطناعيتين الذهبيتين. تعرّفوا على بعض إطلالات هذه المجموعة فيما يلي.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy