وزيرة خارجية بريطانيا تطرد السفير الروسي من مكتبها

وزيرة خارجية بريطانيا تطرد السفير الروسي من مكتبها

ذكرت وسائل إعلام بريطانية محلية، الخميس، أن وزيرة الخارجية ليز تراس، طردت السفير الروسي أندريه كلين من مكتبها، بعد استدعائه إلى مقر الخارجية.

ونقلت “سكاي نيوز” البريطانية عن مصادر في الخارجية، أن لقاء تراس في مكتبها مع السفير الروسي استغرق 10 دقائق، وذلك لتوضيح العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

روسيا كذبت مرارا

وأضافت المصادر أن “ليز تراس طردته (السفير الروسي) مبكرا. وقالت إن روسيا كذبت مرارا، وفقدت مصداقيتها مع المجتمع الدولي، وإنه ينبغي عليها أن تخجل من نفسها”.

وأوضحت المصادر أن السفير الروسي كلين قام “بدعاية عادية” خلال اللقاء، وأن الوزيرة البريطانية نقلت رسالتها للسفير ثم أشارت إلى الباب كي يغادر المكتب.

وهذه المرة الثانية التي يستدعى فيها السفير الروسي إلى الخارجية البريطانية في غضون أسبوع واحد.

والمرة الأولى التي استدعي فيها كانت في 22 فبراير/ شباط بعد اعتراف موسكو بجمهوريتين مزعومتين للانفصاليين الموالين لها شرقي أوكرانيا.

وأطلقت روسيا فجر الخميس عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعها ردود فعل غاضبة من عدة دول في العالم ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.

Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.