،                    
هل تسلل عملاء طهران لحذف صور الاحتجاجات؟
هل تسلل عملاء طهران لحذف صور الاحتجاجات؟

فيما تتواصل التظاهرات في عدة مدن إيرانية احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، أفاد مستخدمو فيسبوك وإنستغرام بحذف منشوراتهم على هذين الموقعين، وفق ما أوردت بي بي سي فارسي.

يخدمون مصالح إيران

وتوقع التقرير تنفيذ عملية “تسلل” عبر شركة “تيلاس إنترناشنال” المسؤولة بشكل أساسي عن التعامل مع المحتوى في إنستغرام وفيسبوك.

لكن شركة “ميتا” قالت إن “قواعد الشركة صارمة للغاية وتراقب أداء موظفيها بعناية حتى لا يرتكبوا أخطاء”.

إلا أن علي رضا منافي، باحث في مجال الإنترنت، أكد أن عددا من موظفي شركات مراقبة المحتوى في هذه الشبكات كبير جدا بحيث لا يمكن السيطرة على أفكارهم.

مئات الإيرانيين يراقبون المحتوى

وقال موظفان في شركة تيلاس إنترناشنال إن مئات من الإيرانيين يعملون في هذه الشركة في مدينة إيسن بألمانيا، ومعظمهم طلاب جامعيون، وتابع “حوالي 400 إلى 500 شخص يعملون في القسم الفارسي”.

فيما أقر أحدهما بأنه رأى أشخاصا في هذه الشركة ينفذون إجراءات تخدم الحكومة الإيرانية. وقال: “ما شاهدته بنفسي هو حضور أشخاص، سواء في المستويات الأدنى أو في المناصب العليا، يقولون إنهم يؤيدون الحكومة الإيرانية”.

وأكد الموظف الثاني أن بعض موظفي شركة “تيلاس إنترناشنال” يتصرفون حسب “أمزجتهم”.

رد ميتا

بدورها، قالت شركة “ميتا” ردا على بي بي سي الفارسية: “لدينا فريق مكون من 15000 شخص يراجعون المحتويات بـ 70 لغة، بما في ذلك اللغة الفارسية، ويحذفون أي شيء ينتهك قواعدنا.. وثمة لوائح وضعت عن عمد وهي لا تترك مجالًا للتحيز والتأويل، كما يتم تدقيق قرارات مراجعي المحتوى لضمان دقتها”.

هذا وأعلن حساب “1500 صورة” الفارسي في تويتر الذي يغطي أخبار الاحتجاجات في إيران، أن منشوراته المصورة على إنستغرام حول الاحتجاجات قد أزيلت بسبب شعار “الموت لخامنئي”، وأضاف أنه بعد تقديم شكوى إلى فيسبوك فقد أعلنت شركة مراقبة المحتوى أنها ستزيل ذلك لمدة أسبوعين لحين نشره مرة أخرى.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy