،                    
حالة فنية غير متكررة.. ماذا قال أهل الفن عن الراحل سمير صبري؟
حالة فنية غير متكررة.. ماذا قال أهل الفن عن الراحل سمير صبري؟

تمر اليوم الذكرى الأولى لرحيل نجم الكوميديا سمير غانم، ولكن يبدو أن اليوم سيتذكره الوسط الفني أيضا برحيل الفنان والإعلامي الكبير سمير صبري، الذي رحل عن عالمنا صباح اليوم في أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة بعد صراع طويل مع مرض القلب، عن عمر يناهز 86 عاما.

وفي آخر لقاء له على إحدى الإذاعات قال: “وقعت في مطبات وتحديات ونجحت وفشلت، لكن الفشل علمني النجاح”.

يُذكر أن الفنان الكبير من مواليد مدينة اﻹسكندرية عام 1936، وتخرج في كلية فيكتوريا، ويعد فنانا شاملا، فهو ممثل ومطرب ومذيع مصري، قدم برنامج “ما يطلبه المستمعون” باللغة اﻹنجليزية، كما قدم عدة برامج في التلفزيون المصري، تمتعت بشعبية كبيرة، منها “هذا المساء” و”كان زمان” و”النادي الدولي”.

أما في السينما فقدم عشرات الأفلام، كما قام بتأسيس شركة إنتاج سينمائي، لكنه تفرغ في السنوات الأخيرة للعمل في المسلسلات التلفزيونية، وكانت آخر كلماته قبل رحيله “أنا بأقول لنفسي أتكل على الله وأصبر.. إن بعد العسر يسرا.. الواحد لما بيتعب بيفتكر أن أهم حاجة هي الصحة، مفيش أحسن من الصحة يا ولاد.. الصحة وراحة البال.. وقبول الوضع اللي الواحد عايشه”.

وكانت أول من أعلنت الخبر برحيل الفنان الكبير الإعلامية بوسي شلبي، وقد نعت وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم، الفنان القدير سمير صبري، وقالت إن الراحل من عظماء الإبداع، وتميز بتعدد المواهب والثقافة الواسعة، مشيرة إلى أنه يمثل إحدى ركائز نجاح الأعمال الفنية المتنوعة التي شارك بها، وقدمت العزاء لأسرته وأصدقائه ومحبيه، داعية الله أن يتغمد الفقيد برحمته.

كما نعى الفنان هاني شاكر بشخصه وصفته نقيب المهن الموسيقية وأعضاء مجلس إدارة النقابة والجمعية العمومية، الفنان المثقف والإنسان الذي وافته المنية بعد عمر من الإبداع والتفاني، وشاطر الشعب المصري جميعا والأسرة الفنية حزنهم، ويحتسبونه عند الله من المرحومين والمغفور لهم بإذن الله، داعين لأهله وأسرته ومحبيه بالصبر والسلوان.

وعلى الرغم من تواجد الفنانة لبلبة في لبنان، إلا أنها انهارت بعد معرفة الخبر، وقالت للعربية.نت: “كان نعم الأخ والصديق، جمعتنا العديد من الأعمال والعديد من التفاصيل والحكايات، فهو صاحب صاحبه كما يقال”.

بينما أكدت يسرا أنه “خبر صادم جدا بالنسبة لي، فهو من أقرب أصدقائي في الوسط الفني، ومن أبرز الشخصيات التي لم تتخل عني في أي وقت كنت بحاجة إليه فيه، كما قدمنا العديد من الأعمال معا، سأفتقده جدا، ولن يتمكن أحد من تعويض غيابه، فقد كان صديقا حقيقيا في حياتنا، ومن القلوب الطيبة التي قابلتها”.

بينما قال الفنان حسين فهمي المتواجد حاليا في فرنسا: “فقدت اليوم صديقي وزميلي الحبيب سمير صبري، رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

أما السيناريست كمال عبدالرحيم فقال “رحم الله الفنان والإعلامي والاستعراضي والمنتج والمحاور والممثل المصري سمير صبري، كان حالة فنية غير متكررة، وكان لطيفا كريما مهذبا راقيا.. رحمه الله رحمة واسعة”، بينما اكتفت الفنانة نيرمين الفقي بقولها “إنا لله وإنا إليه راجعون.. ربنا يرحمك ويغفر لك ويحسن إليك”.

أما السيناريست تامر حبيب فقال “لا أظن أن هناك فنانا أو إنسانا عرفته أو لم تعرفه وكان بحاجة لمن يقف بجانبه ولم تكن من أول المتواجدين، لا أظن أن هناك شخصا عرفك أو لم يكن على علاقة بك مباشرة ولم يحبك أو ينبهر بك، ولا أظن أن هناك أي شخص قدم عملا جيدا سواء تعرفه أو لم تعرفه إلا وجدك تتواصل معه وتهنيه وتبارك له من قلبك، ولا أظن أن هناك أي شخص ألقى عليك السلام في أي وقت سواء تعرفه أو لا ولم تترك فيه أثرا طيبا وعذب ومريح، مع السلامة يا من جعلت الدنيا حلوة و سكر”.

بينما قالت رانيا محمود ياسين: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. الإنسان والفنان الخلوق والرقيق وصاحب صاحبه الجدع الفنان سمير صبري في ذمه الله.. الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته”، بينما قالت إسعاد يونس “يا مراري يامه، يا وجع قلبي يانا، سمير في رحاب الرحمن”.

بينما أكد أشرف عبدالباقي أن “أول فيلم قدمته كان مع الأستاذ سمير صبري (جحيم تحت الماء) ربنا يرحمه ويغفر له يارب”، بينما قالت صبا مبارك: “خبر مؤلم مؤلم.. لروحك الرحمة والسلام أستاذنا الكبير وأطيب وألطف إنسان عرفناه سمير صبري كان يسأل عن الجميع ويساعد كل محتاج، وكان نسمة في حياة كل من عرفه وحبه”.

وقالت داليا البحيري: “مع السلامة يا سمسم، حزينة جدا أني لم أتمكن من لقائك، رحل الوسيم خُلقاً وخلقةً، رحل المثقف، رحل المهذب الراقي المشرف الفنان، رحل الصديق الفنان والإعلامي الكبير سمير صبري، ويشاء الله عز وجل أنه يرحل في نفس يوم الذكرى السنوية الأولى للفنان الكبير سمير غانم، ورحل السميران، ربنا يتغمدهما برحمته الواسعة”.

بينما قالت دينا: “سمير صبري فنان مبدع مثقف محترم، أبي الروحي وأستاذي، رحمة الله عليه، فقدنا قيمة كبيرة لا تعوض، نسأل الله أن يغفر لك ويرحمك ويدخلك فسيح جناته”، بينما قالت حنان مطاوع: “فقدنا واحدا من أعظم من مروا على تاريخ السينما المصرية.. سنفتقدك فنانًا وإنسانًا”.

أما نجلاء بدر فقالت ” خبر فني حزين، وداعا يا أرقى الناس، ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهمنا الصبر والسلوان”، في الوقت الذي قالت فيه هند صبري “لقد فقد الفن العربي والمصري فنانا متعدد المواهب جمع بين التمثيل والغناء والاستعراض وتقديم البرامج، لقد استطاع بفضل إصراره وتطوره أن يظل وعلى مدار أكثر من 60 عاما نجما كبيرا.. رحم الله الفنان سمير صبري”.

أما الفنان الكبير حسن يوسف فقال: “خبر صادم جدًا، بحاول أمسك نفسي من البكاء، فلقد كان معي من يومين في النادي، والبارحة كنا نسجل في برنامجه الإذاعي، ولقد عملنا معا كثيرا خاصة أفلام حسن الإمام التي صُورت في لبنان”.

بينما قالت نبيلة عبيد: “ترحل الروح نعم وتسافر، ولكن الحب يبقى، وأنت كنت الحب والوفاء وشعلة من الإخلاص والإنسانية وكتلة فنية تذوب في كل ما قدمته من أعمال فنية لتبقى في وجدان كل محبيك”.

واكتفى عدد كبير من الفنانين بالترحم عليه، وستقام الجنازة غدا بمسجد الشرطة بالشيخ زايد بعد صلاة الظهر، وسيتم دفنه في معشوقته الأولى الإسكندرية بالمنارة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy