،                    
تصاميم “ديور” الرجاليّة تنطلق من باريس إلى كاليفورنيا
تصاميم “ديور” الرجاليّة تنطلق من باريس إلى كاليفورنيا

توجّهت دار Dior إلى مدينة لوس أنجلوس لتقديم مجموعتها الكبسوليّة من الأزياء الرجاليّة الخاصة بربيع 2023. وقد ولدت هذه المجموعة من الحوار المبدع بين كيم جونز، مديرها الفني الحالي للتصاميم الرجاليّة، وإيلي راسيل لينيتز.

وهو موهبة صاعدة في مجال التصميم على الساحة الأميركيّة، أما النتيجة فاتخذت شكل تصاميم جمعت بين حرفيّة الخياطة الراقية الفرنسيّة وثقافة البوب الأميركيّة تمّ عرضها على شواطىء “فينيس بيتش” الكاليفورنيّة.

يبدو أن هناك قواسم مشتركة بين مشاغل دار Dior في شارع “أفينيو مونتاني” الباريسي الشهير وشواطىء “فينيس بيتش” في كاليفورنيا، وبين الشبان البورجوازيين الفرنسيين وهواة رياضة التزحلق وركوب الأمواج في لوس أنجلوس. وهذا ما دفع دار Dior إلى اختيار كاليفورنيا مكاناً لعرض مجموعتها من الأزياء الرجاليّة الخاصة برحلات 2023.

أقيم العرض في “شارع ويندوارد” الأيقوني الشهير الذي تمّ إقفاله للمناسبة، وقد أتت التصاميم التي تضمّنها وليدة علاقة صداقة ناشئة بين المصممين كيم جونز وإيلي راسيل لينيتز القادم إلى مجال الأزياء من مجالات التصوير، والإخراج، والإنتاج، والإدارة الفنيّة لنجوم عالميين أمثال لايدي غاغا وكاني ويست. أما انتقاله إلى عالم الموضة فحصل في العام 2018 عندما أطلق مجموعته الخاصة من الأزياء التي تحمل إسم ERL.

التعاون بين المصممين أسفر عن مجموعة مثيرة للانتباه قال عنها كيم جونز: “خلال مسيرتي في دار Dior، تعاونت مع شخصيّات مختلفة ولكنني هذه المرة أردت الذهاب باتجاه مختلف من خلال اختيار نظرة جديدة تُقدّم قرأة مختلفة للدار وعالمها.

دفعني هذا التوجّه إلى اتخاذ قرار التعاون مع المصمم الكاليفورني إيلي راسيل لينيتز. وقد أردت رؤية الأمور من منظاره أي من وجهة نظر موهبة شابة تتمتع بقدرة استثنائيّة على الابتكار”. أما إيلي راسيل لينيتز فقال من جانه: “استكشفنا خلال عملنا على هذه التصاميم مزيجاً من الفوضى والكمال، واستحدثناً صداماً بين العصور القديمة وحاضرنا بطابعه العصري.

وقد جاءت المجموعة أشبه باكتشاف للأجيال والأساليب انطلاقاً من مسيرة مؤسس الدار كريستيان ديور الذي قدّم أول عروضه في العام 1957 بمدينة لوس أنجلوس وصولاً إلى مجموعة من الشبان الذين يمارسون التزحلق وركوب الأمواج تعبيراً عن توقهم للحرية والمرح”.

جمعت التصاميم بين أسلوب أزياء الشارع من جهة وأناقة أزياء المدينة من جهة أخرى، وهذا ما كان وراء عبارة California Couture التي تكرّر ظهورها في العديد من الإطلالات. تزيّنت بعض الأزياء بالتطريزات الفاخرة، والألوان المستوحاة من شواطىء هوليوود، وقد اختلطت خامات اللوريكس والأقمشة المحشوّة مع الكنزات الصوفيّة، وسترات “البومبر”، والسراويل المنفّذة بأسلوب الخياطة الراثية.

أما بالنسبة للأكسسوارات فكان لافتاً حضور الحقائب الرجاليّة المتنوّعة بتصاميمها وأحجامها فيما حافظت الأحذية على طابعها الرياضي الضخم. وقد انتهى العرض الذي تضمّن 41إطلالة بتقديم بدلة رجالية بيضاء ترافقت مع قبعة باللون نفسه إنسدل منها غطاء شبكيّ للوجه يذكر بأكسسوارات العروس. تعرّفوا على بعض إطلالات هذه المجموعة فيما يلي.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy