،                    
أريدكم أن تعرفوا إذا حدث لي مكروه.. صحافية تركية تستغيث
أريدكم أن تعرفوا إذا حدث لي مكروه.. صحافية تركية تستغيث

أعلنت صحافية تركية تدعى سيهان أفشار، أنها تعرضت للتهديد، بعد كشفها عن علاقة بين أحد تجار المخدرات وجهاز المخابرات التركي.

وأوضحت أفشار أنها تلقت تهديدا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لأنها كتبت أن شخصا يدعى “باريش دويو”، أحد رجال زعيم المافيا التركي، علاء الدين تشاكيجي، تم القبض عليه وبحوزته 16 كيلو غراما من الهيروين، وأنه كان يعمل لدى العديد من رجال المخابرات التركية.

كما أعلنت أنها ستقدم دعوى قضائية ضد من قام بتهديدها، مضيفة “إذا حدث لي مكروه، أريد أن تعرفوا أن المسؤولين واضحون”.

يشار إلى أن تركيا تحل في المركز 153 بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة للعام 2021 الذي تعده منظمة “مراسلون بلا حدود”.

كما تصدرت تركيا قائمة الدول التي تعرضت فيها الصحافيات لاعتداء وتهديد خلال الربع الأول من 2021.

فقد أظهر التقرير الفصلي الأول لائتلاف المرأة في الصحافة، أن ما مجموعه 114 صحافية تعرضن للاعتداء والتهديد في البلاد منذ بداية عام 2021.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy