،                    
آخر الصور من مصنع آزوفستال.. ورسالة من مقاتل أوكراني
آخر الصور من مصنع آزوفستال.. ورسالة من مقاتل أوكراني

بعد أسابيع من الحصار سقط “معمل آزوفستال”، أكبر المصانع في مدينة ماريوبول الأوكرانية في أيدي القوات الروسية، وخرج آخر المقاتلين الذين تمترسوا فيه لأسابيع، رافضين دعوات روسية بإلقاء السلاح والاستسلام.

ومع بسط الروس سيطرتهم التامة على معمل الصلب المترامي الأطراف هذا، بحسب ما أعلنت موسكو رسمياً، أمس السبت، بدأت العديد من الصور تنتشر لأقبية آزوفستال الذي تحول إلى قلعة صمود، بحسب ما وصفته القوات الأوكرانية.

” أضحيت أسيراً”

ففي تغريدة على حساب أوكراني لأحد آخر المقاتلين، على ما يبدو، قبيل استسلامه للقوات الروسية أو وقوعه في “الأسر”، بحسب ما كتب، شارك عشرات الصور لأقبية آزوفستال.

وكتب ناشراً رابطاً يتضمن تلك الصور “بعدما أضحيت أسيراً، سأترك لكم صوراً بجودة ممتازة”، طالباً إرسالها إلى جميع المسابقات الصحافية.

وقال: “إذا فازت فسيكون ذلك رائعاً بعد أن يطلق سراحي”.

وقد حازت التغريدة على آلاف الإعجابات، ونشرتها العديد من وسائل الإعلام المحلية.

ساعات طويلة

أما الصور، فقد أظهرت الدمار الهائل الذي حل بالمعمل الضخم، الذي تعرض لقصف عنيف خلال الأسابيع الماضية.

كما بينت جانباً من الساعات الطويلة المحفوفة بالمخاطر التي قضاها المقاتلون الأوكران، والعديد منهم من كتيبة آزوف التي تتهمها روسيا بالتطرف في هذا الموقع.

يذكر أن الجيش الروسي أعلن صباح أمس، أنه حرر مجمع آزوفستال الصناعي بالكامل، بعد استسلام آخر الجنود الأوكرانيين الذين كانوا داخله. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كوناشنكوف “منذ 16 مايو، استسلم 2439 نازياً من كتيبة آزوف وجنود أوكرانيون محاصرون في المصنع.، واليوم استسلمت المجموعة الأخيرة المؤلفة من 531 مقاتلا”، وفق تعبيره.

أتى هذا الإعلان بعد أن أوضح قائد الكتيبة دينيس بروكوبينكو، في فيديو عبر “تلغرام” من ملجأ تحت الأرض، أن “القيادة الأوكرانية العسكرية العليا أعطت أمرًا بإنقاذ حياة الجنود، والتوقّف عن الدفاع عن المدينة”.

وكانت مدينة ماريوبول الساحلية المطلة على بحر آزوف، جنوب شرق أوكرانيا، شكلت منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي، هدفاً استراتيجيا للقوات الروسية، لأن السيطرة عليها ستؤمن طريقاً برياً بين الشرق الأوكراني، وشبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا لأراضيها عام 2014.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy