،                    
طالبان تنفذ وعيدها.. لا نساء على شاشات أفغانستان بلا نقاب
طالبان تنفذ وعيدها.. لا نساء على شاشات أفغانستان بلا نقاب

بعد أن لوحت بسيف العقاب، محذرة من ظهور أي امرأة بلا نقاب على الشاشات في أفغانستان، نفذت حركة طالبان، اليوم الأحد، وعيدها.

فقد ظهرت كافة المذيعات في أبرز القنوات التلفزيونيّة الأفغانية اليوم، مغطيات الوجه، يرتدين النقاب، بعد أن تحدين أمس قرار الحركة المتشددة، وظهرن بوجوه مكشوفة خلال البث المباشر.

إذ أطلت الإعلاميات اليوم كاشفات فقط عن عيونهن وجبينهن في قنوات عدة مثل “تولو نيوز” و”شامشاد تي في” و”وان تي في” و”أريانا”.

وفي السياق، أوضحت سونيا نيازي، المذيعة في قناة “تولو نيوز”، لوكالة فرانس برس، أن الإعلاميات “قاومن في البداية، إلا أن القناة تعرضت لضغوط، بعد أن أكدت الحركة أن أي مذيعة تظهر على الشاشة دون أن تغطي وجهها يتعين عليها البحث عن وظيفة أخرى”.

فيما زعم أحد المسؤولين في حكومة طالبان، أن السلطات لا تنوي إجبار المذيعات على ترك وظائفهن، مؤكداً أن الحركة سعيدة لأن القنوات مارست مسؤوليتها بشكل صحيح، وفق تعبيره.

طرد العاملات

يذكر أن طالبان كانت أمرت بطرد كافة العاملات في المؤسسات العامة في حال مخالفتهن للقواعد الجديدة، التي فرضتها مطلع الشهر الحالي، مفضلة ارتداءهن البرقع، بعد أن ألزمتهن سابقا بوضع الحجاب فقط.

كما وجهت بمعاقبة الرجال العاملين في الوظائف العامّة، وربما طردهم، إن تخلّفت زوجاتهم أو بناتهم عن الالتزام بقرار تغطية الوجه.

ومنذ وصولها إلى السلطة في منتصف أغسطس الماضي، قلّصت طالبان تدريجياً من حريات وحقوق المرأة، وفرضت أشكالًا عدة من التمييز بين الجنسين، كما حرمت العديد من الطالبات من التعليم، بانتظار فرض قوانين جديدة تحكم توجههن إلى مقاعد الدراسة ثانية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy