،                    
جونسون وزيلينسكي يناقشان الحصار الروسي على أوديسا
جونسون وزيلينسكي يناقشان الحصار الروسي على أوديسا

بحث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء الأحد، الحصار الروسي على مدينة أوديسا الساحلية غرب البلاد.

وقرر جونسون مضاعفة الجهود لتقديم المساعدات الغذائية والإنسانية الحيوية لأوكرانيا والتأكد من أن البلاد قادرة على التصدير إلى بقية العالم، بحسب بيان للحكومة البريطانية.

كذلك، اتفق الطرفان في اتصال هاتفي على ضرورة أن يظل المجتمع الدولي متحداً في إدانته للعملية الروسية.

“شجاعة مذهلة”

وقال رئيس الوزراء البريطاني إن “على كل بلد واجب مساعدة أوكرانيا في نضالها من أجل الحرية، الآن وعلى المدى الطويل”.

إلى ذلك، أشاد جونسون بما وصفها “الشجاعة المذهلة التي أظهرها الرئيس زيلينسكي وعائلته في الأشهر الأخيرة”.

وأعرب عن “أمله العميق في أن يتمكنوا، مع كل شعب أوكرانيا، من العودة إلى الحياة الطبيعية في يوم من الأيام قريباً”، وفق البيان.

دعم دفاعي

يشار إلى ان جونسون بحث الخميس مع الرئيس الأوكراني الدعم الدفاعي لبلاده، وأشار إلى أن ذلك الدعم يشمل صواريخ بعيدة المدى وطائرات مسيرة كجزء من حزمة مساعدات عسكرية إضافية لكييف بقيمة 1.3 مليار جنيه إسترليني.

وأضاف جونسون عبر “تويتر” أنه يجري بحث خيارات عاجلة لفتح طرق الإمداد البرية والبحرية أمام مخزون أوكرانيا من الحبوب.

وتابع أن مباحثاته مع زيلينسكي دارت أيضاً حول كيفية إيقاف الضرر الاقتصادي العالمي الذي سببه الحصار الروسي لموانئ البحر الأسود.

يذكر أن القوّات الروسيّة تتمركز على مسافة مائتي كيلومتر من أوديسا، والتي تضم أحد الموانئ الرئيسيّة والضروريّة لتصدير البضائع من أوكرانيا.

ومع أن أوديسا تجنّبت حتى الساعة عملية برية روسية، فإنّها تشهد قصفاً عنيفاً.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy